عتب ! | 28 نوفمبر

عتب !

سبت, 12/30/2017 - 11:43
عتب !

صحيح انني احمل الحكومة الموريتانية المسؤولية كاملة عن الأزمة الوشيكة التي ستهز البلاد قريبا بسبب تفاقم مضاربات مجموعة الشيخ الرضا وحلقات الاستدانة المفرغة...لكن في نفس الوقت أعاتب الأحزاب السياسية عن تغاضيها عن تفاقم هذه الوضعية الخطيرة.
فمن غير المعقول ان يتجاهل الزعيم احمد ولد داداه وهو من هو في علم الاقتصاد وإدارة النقد هذه الحقيقة مفضلا سياسة الناي بالنفس !
من غير المناسب ان يتغاضى الدكتور محمد ولد مولود عن الانهيار العقاري وكأنه على غير معرفة بالامر !
ولا أستسيغ عقلا ان الاستاذ محمد يحى ولد الوقف لا يفهم الواقعة وهو الأخصائي والمتابع المهتم للوضعية الاقتصادية .
من سيصدق ان موسى فال الذي يمتلك خبرة فريدة في الاقتصاد الموريتاني فاتت عليه حقيقة هذه الجريمة غير المسبوقة والتي ترتكب بحق الشعب الموريتاني.
التجربة علمتنا ان الدفاع عن المصالح العامة يتطلب المشاركة اليقظة للنخب المتعلمة وكل فعاليات المجتمع المدني.
من الجبن والنفاق السياسي الرخيص التهرب من مواجهة الحقيقة وترك الماساة تتفاحش ووالله لو تدخل احد هولاء ببيان لما وصلنا لما نحن فيه من تخبط يجعلنا جميعا على مشارف انفجار وشيك !
سمحا سادتي ... فهذا مجرد عتاب مشروع وارد !

----------------

من صفحة الأستاذ محمد ولد امين على الفيس بوك