الوزاري: ارتباك في السلام وعزوف عن حديث التعديل (كواليس) | 28 نوفمبر

الوزاري: ارتباك في السلام وعزوف عن حديث التعديل (كواليس)

خميس, 01/12/2017 - 10:26
 الوزراء في مسيرة سابق لمحاربة الرشوة - أرشيف

خيم التعديل الوزاري المفاجئ ظهر الثلثاء: 10-01-2017 على مزاج أغلب الوزراء الذين علم بعضهم به عن طريق الهاتف او المواقع الإلكترونية، ووفقا لمصدر تحدث لـــ28 نوفمبر فإن وزيرا علم بالخبر وهو في مهمة عمل في مقاطعة عرفات حيث ارتبك بشكل لم يستطع معه السيطرة على أعصابه فخرج مرات من الإجتماع للحديث عبر الهاتف، وأخر كان في زيارة لزميله فركب سيارته وخرج دون انتظار عنصر الامن المرافق له، ووفقا لنفس المصدر الذي تحدث لــ28 نوفمبر فإن بعض الوزراء اليوم  الخميس على هامش اجتماعهم بالقصر اكتفى بتبادل السلام عن بعد مع تحفظ بعضهم في الحديث عن التعديل الأخير واستحضار وزيرين خرجا من التشكلة قبل يومين فقط من الإجتماع، المقعدين المذكورين كانا من نصيب "البكاؤون" في الحكومة!

تحذير: الأدوية المزورة منتشرة في البلاد بنسبة كبيرة تحققوا من تاريخ الوصفة ومن مصدرها وحاربوا تجار الموت عبر فضح أفعالهم وسلوكهم.. التى كانت السبب الرئيسي في انتشار أمراض السرطان وغيرها من الأمراض المستعصية..