الجيل الذي تشكل وعيه خارج تأثير "قطر للغاز"..! | 28 نوفمبر

الجيل الذي تشكل وعيه خارج تأثير "قطر للغاز"..!

سبت, 06/10/2017 - 14:24
محمد المختار ولد احمدناه

الجيل الذي تشكل وعيه خارج تأثير "قطر للغاز" يعرف فلسطين كل فلسطين، يعرف يافا وحيفا وعكا والرملة وصفد والناصرة وطبريا وعسقلان .. يعرف عز الدين القسام ويعرف غسان كنفاني وخليل الوزير وناجي العلي وابو على اياد ويحي عياش ..يعرف الزيتون والزعتر.. يعرف أسماء المدن القديمة ويعرف جراح النكبة ويحتفظ بمفاتيح البيوت، ويعرف طعم الهيل تحت خيام اللجوء الباردة.
 جيل "قطر للغاز" يكتفي من كل فلسطين بجوهرة واحدة مخنوقة بالمعابر، ومن كل تاريخ فلسطين بقائد واحد يتناعس في الدوحة .. ومن كل من مد يد العون لفلسطين لايذكرون غير سلطان تركي يخنق فلسطين في سوريا وفي العراق ويسرقها في ليبيا .
 الوعي الذي تقوده "قطر للغاز" يريدنا أن ننسى فلسطين، وأن نفكر فقط في غزة وفي جراح غزة، وأن نهمل ذاكرة عامرة بالجراح وأشلاء الاطفال وركام البيوت، وأن نستقبل الأمراء "الفاتحين" تحت وصاية الإحتلال ورعايته، ونلتقط معهم الصور وعيونهم تترقرق بالدمع الكاذب.
 تريد "قطر للغاز" من المقاومين استبدال حياة البراري والخنادق بالفنادق، و استبدال البنادق الرشيقة الممشوقة القوام بالبدلات وربطات العنق الأنيقة، وإستبدال حزام الرصاص بحزام رياضي لتدليك البطن وتسخين العظام، ونريد نحن ذاكرة فلسطين الحية وخط الشهداء الأحياء أبو جهاد ويحي عياش وهايل عبد الحميد ابو الهول .
 رغم هذا الوعي المزور _ شبه المسيطر _ لن ننسى فلسطين. كل فلسطين، ولن تنكسر غين غزة ولن ترغمنا الأسئلة الإستفزازية أن نتجاهل غزة عنوان مقاومتنا وعنوان تحدينا ولن نخجل _ كما يريد لنا البعض _ من القول أنها كانت مقاومة حين كانت سورية وحين كانت عربية وكانت تمطر المستوطنات بالصورايخ حين كان قلبها السوري ينبض الحياة.
 ولن ننسى اي حبة رمل من فلسطين ولن تخدعنا جزيرة يمتلكها أمير مغمور ببريق شواطئها وبنقاء صورة الماء من حولها ..وستبقى فلسطين سورية ومصرية وعراقية وأردنية ولاتكون أبدا حين تكون غير هذا، ولن نقبل ببترها من جسدها الكبير مهما حاول الأمراء والسلاطين وتابعوهم .

----------------------

من صفحة الأستاذ محمد المختار ولد احمدناه على الفيس بوك

للإعلان على الموقع : 46828103