الوعظ! | 28 نوفمبر

الوعظ!

اثنين, 10/09/2017 - 19:01
ميني لامين

يميل السلالي للوعظ لأنه لايكلفه شيء،ولأنه يضعه في مرتبة "الأستاذ والناصح"،وهو يستخدم الوعظ في كل الظروف ومثلا عندما تفحم السلالي في نقاش يقول(الله يهدنا ويهديك)،لاحظ انه يستخدم الجمع فهو جماعة يهدناااا أما المخالف فشخص واحد نفر رويبضة لا أهمية له!
ومثل هذا تجده عند المثقف السلالي.استخدم هنا وصف مثقف للضرورة فلايوجد سلالي مثقف حقيقة.عندما يضطر أن يعلق على زميله ويختم ب "تقبل مروري ولك ودي" فهو لايشكره بقدر ما "يكسحه" فهو أكبر من أن يعلق حتى على منشور كتبه العلامة العقاد!؛ولهذا مهم جدا معرفة دلالة أي عبارة عندما يستخدمها السلالي وفهم مغزاها ومثل ذلك تعليق اخرير على صورة ثلاثينية حسناء "بوخيرت"
فهو يقصد كم أنت جميلة"وذمن اتشوبيب مزال خالك" الخ...
ولا زال السلالي يعظ حتى ينشغل بالنفاق للحاكم أو التصفاق لحزبه.فتأمل
#تفكيك_الخطاب_السلالي

----------------

من صفحة الأستاذ ميني لامين على الفيس بوك

تحذير: الأدوية المزورة منتشرة في البلاد بنسبة كبيرة تحققوا من تاريخ الوصفة ومن مصدرها وحاربوا تجار الموت عبر فضح أفعالهم وسلوكهم.. التى كانت السبب الرئيسي في انتشار أمراض السرطان وغيرها من الأمراض المستعصية..