آراء | 28 نوفمبر

الفيس بوك

إعلان

آراء

حول مهرجان المدن القديمة 2016

ثلاثاء, 12/20/2016 - 14:19
شيخنا ولد أحمد إعلامي

كان لي شرف حضور النسخة السادسة المؤجلة من مهرجان المدن القديمة في مدينة وادان التاريخية، حيث كنت ضمن فريق قناة الموريتانية الموفد لتغطية التظاهرة الهادفة إلى حماية المدن القديمة وإحياء تراثها. وبما أنني حضرت نسخا سابقة من المهرجان وكنت شاهدا على ماتضمنت من فعاليات، فإنني أود هنا أن أسجل بعض الخصوصيات التي ميزت النسخة الحالية عن سابقاتها وكانت إضافة نوعية للمهرجان. ومن بين هذه الخصوصيات:

ولد اتلاميد: ظلم ذوي القربى/ الولي ولد سيدي هيبه

اثنين, 12/19/2016 - 17:47
ولد اتلاميد: ظلم ذوي القربى

و ظلم ذوي القربى أشد مضاضة   على المرء من وقع الحسام المهند
"محمد محمود بن أحمد بن محمد التركزي الشنقيطي  (1245 - 1322 هـ / 1904 - 1829) معروف كذلك باسم ولد التلاميد. هو لغوي موريتاني ذاع صيته في عصره. 

مسرحية تينيكي.. سفاهة التسوّل بنكء الجراح **سيد أحمد الخضر

سبت, 12/17/2016 - 10:20
سيد أحمد الخضر

عندما طال عليهم الأمد تفتقت ذهنيتهم عن تمتين الأواصر مع الأثرياء العائدين إلى حضن القبيلة بحثا عن المنعة في وجه القانون. مبدئيا، ليس في الأمر من غرابة ولا غضاضة، فأطماع الساسة ومصالح الأثرياء تتزاوج في الغالب، وسوس هؤلاء وأولئك ينخر القبيلة والدولة على حد السواء. لكن السياسيين جاوزوا المدى، عندما زينت لهم مصالحهم الضيّقة أن يطلّوا على المناصب من نافذة التاريخ، فنكأوا الجراح واستدعوا الحساسيات وكفروا بالدولة في وضح النهار.

كم أخشى يوم الضاد! بقلم: محمدُّ سالم ابن جدُّ

سبت, 12/17/2016 - 09:48
محمدُّ سالم ابن جدُّ

يا يومُ عَرِّجْ، بل وراءك يا غدُ ** قد أزمعوا بينا وأنت الموعد! حين يقترب الثامن عشر من دجمبر يتضاعف إحساسي بسريان البرد في مسامّ جسدي، وتجتاح العواصف الهوجاء ضميري.. وأتخيل الحبر متحجرا في قعور الدَّوَى، والأقلام هُتْمًا، والأوراق مُخَرَّقَةً أسفا على الواقع المخجل. لذا صار هذا اليوم سوطا يجلد ضميري تعزيرا على ما اقترفه مجتمعي.

" التسول بين الحاجة والطمع " بقلم:حنان محمد سيدي

خميس, 12/15/2016 - 13:50
" التسول بين الحاجة والطمع " بقلم:حنان محمد سيدي

تعد ظاهرة التسول من المشكلات الاجتماعية التي تنتشر في أنحاء العالم ، وتتباين نسبة من يمتهنوها من مكان إلى أخر نتيجة عوامل ومتغيرات عدة منها : الثقافية ، والإجتماعية والإقتصادية, ولا يختلف إثنان في سوء ظاهرة التسول واستجداء المال من الناس في الشوارع والأسواق ، حتى أنه إذا أردنا ننعت شخصاً بالقبح فإن كلمة (شحاذ ) متسول تفي بالغرض.

ليس بنداءات الاستغاثة على وسائط التواصل الاجتماعي يمكن انقاذ حلب

أربعاء, 12/14/2016 - 23:04
عبد الباري عطوان

تحفل وسائل التواصل الاجتماعي من “تويتر” و”فيسبوك” و”واتس آب” بالعديد من نداءات الاستغاثة لإنقاذ مدينة حلب من إرهاب الطاغية السوري، وجيشه وحلفائه من الشيعة الرافضة والمجوس عبدة النار، وأبناء المتعة، ووضع حد للمجازر التي يرتكبونها، فرادى او مجتمعون، ضد اهل حلب العزل، ولكن لا يقول هؤلاء، سواء الذين يقفون خلف هذه “الحملات”، او ينخرطون فيها، لمن توجه هذه النداءات، هل هي الى مصر، ام الجزائر، ام المغرب، ام تونس، ام اليمن، ام الجامعة العربية، ام السودان؟،

ﺗﺮﺷﺤﺖ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺷﺒﺎﺏ ﻭﻻﻳﺔ ﺍﺗﺮﺍﺭﺯﺓ

ثلاثاء, 12/13/2016 - 11:11
السالك ولد عبد الله

ﻟﻜﻞ ﺷﺨﺺ ﺍﻟﺤﻖ ﻓﻲ ﺭﺃﻳﻪ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻷﻋﻠﻰ ﻟﻠﺸﺒﺎﺏ، ﻟﻜﻦ ﻻﻳﻤﻜﻦ ﻷﻱ ﻛﺎﻥ ﺃﻥ ﻳﺤﻜﻢ ﺑﻌﺪﻡ ﺟﺪﻭﺍﺋﻴﺘﻪ، ﻭﺑﻌﺪﻡ ﻛﻔﺎءﺓ ﺃﻋﻀﺎء ﻣﻜﺘﺒﻪ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ ﻭﺃﻋﻀﺎء ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺳﻴﺘﻢ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭﻫﻢ ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ.

في مولد خير البشر سنحتفل ونتبختر/ الشيخان ولد سيدي

اثنين, 12/12/2016 - 10:42
الشيخان ولد سيدي

بالتزامن مع عيد المولد النبوي الشريف من كل عام، تجتاح العالم الإسلامي موجة من التحامل على كل من اعتبر اليوم عيدا وهم بتخليده، ويظهر من تحت الركام "فقهاء" لم ينكروا منكرا قط لكن ضميرهم الذي يعيش سباتا منذ زمن بعيد يصحو كل عام لينكر الاحتفال بالمولد ويرى فيه بدعة لا يجب السكوت عليها والساكت عنها شيطان أخرس، ثم يواصل نومه في انتظار العام القادم.

العمل التطوعي.. سلوك حضاري بقلم : حنان محمد سيدي

خميس, 12/08/2016 - 22:20
العمل التطوعي.. سلوك حضاري بقلم : حنان محمد سيدي

تقتضي طبيعة المجتمعات أن تكثر الحاجات والمتطلبات وأن تتعد الأمور الملحة مما قد يجعل من المهم ومن الضروري تعاون الأفراد داخل المجتمع بمختلف شرائحه وطبقاته وشراكتهم للتغلب على ما يعترض من أمور وما يطفو على السطح من أزمات وقضايا ومعالجتها بشكل جماعي منسق ومنظم صحيح أن هناك جهات معينة قد تكون هي المسؤولة الأولى عن ذلك لكن تشعب الأمور وتشتت مناحي الحياة وتنوعها قد يجعل من الملح تكاتف الجهود وتعاون الأفراد لأجل الوصول إلى الحالية المرضية والمساهمة بجهد م

تاريخ عزيز على صفحات كتاب معاوية !

أحد, 12/04/2016 - 09:21
 افاه ولد الشيخ ولد مخلوك

 إن القاسم المشترك بين المهتمين بأنفسهم في عالم السياسة قديمها وحديثها هو مشاغلة الرعية والدهماء بأمور تلامس وجدانهم لتصعقهم وتجعلهم في سبات عميق ظاهره فيه الرحمة وباطنه من قبله العذاب ؛ الشي ء نفسه يمكن تتبعه مع خلق الإنسان ولك أن تتصور أن أول من جزأ المصحف الشريف كان نصر بن عاصم، ويحيى بن يعمر بإشراف من الحاج بن يوسف الثقفي والي العراق لتكون حجة له ويدا عند عبد الملك بن مروان ليعزل سليمان عن ولاية العهد ويتخلص من عمر بن عبد العزيز رحمهم الله جميع

الصفحات