آراء | 28 نوفمبر

آراء

هل عبارة “القمة العربية” أضحت شيئاً من الزمن الجميل؟

ثلاثاء, 03/28/2017 - 20:10
أ.د. علي الهيل

يتندر الكثير من العرب على “القمة العربية” التي ستنعق غداً في منتجع (البحر الميت) بأنها من المحتمل أن تكون إعلاناً عن موت “قمم العرب” إِنْ لم تكن إعلاناً عن موت العرب كأمة.  يبدو أن اختيار “البحر الميت” لهذه القمة هو خطأ “فرويدي Freudian Slip.

في السنوات السبع الأخيرة، شهد العالم العربي إنقلاتاً عروبياًّ (إِنْ صح التعبير) و انفلاتاً جيو إستراتيجياًّ و أمنياًَ.  لم تعد الأمة العربية التي كانت تتمتع بمقوّمات الأمة كذلك.

مؤتمر الوداع / السفير باباه سيدي عبد الله

اثنين, 03/27/2017 - 11:32
مؤتمر الوداع / السفير باباه سيدي عبد الله

اسمحوا لي إن طال هذا المقال عن المألوف لديَّ، فهو قراءة فى خرجة عزيزية من ساعتين ونصف.
لقد حال سفر طويل بيني و المتابعة المباشرة للقاء عزيز مع مجموعة مختارة من الصحافة الوطنية.
البارحة اطَّلعتُ على تسجيل لهذا اللقاء وأعدته مرتين، فخرجتُ منه بالملاحظات التالية:

دستور 2017 وفشل أصحاب الأخدود؟

اثنين, 03/27/2017 - 03:47
عبد الله المبارك  

عندما يتحرر شعبنا من أغلال  الكادحين، ومن مدراء الأمن السجانين ، ومن عهود (جكورة المناضلين) ،والعلاقة البنفسجية مع الاسرائليين، وتحكم مسلحة الدجالين المفسدين، وسبي  الغلاة  المتطرفبن ، وفساد فيلة المفسدين ، يخرج علينا باسم(مائدة التعديلات الدستورية)، رؤساء كتب لهم، أوحكي عنهم ، أو نسج لهم : توقيع خطاب، أو توجيه نداء ، أو بعث رسالة.، ويتقعر أحدهم الثناء علي الجيش وهو قائد ثورة رحيل فاشلة شعارها : يسقط العسكر، ويتحدث منظر الانقلابات  عن

متى (ينتشل ) الرئيس نفسه من هذه ( الرؤيا ) الضيقة ؟؟

سبت, 03/25/2017 - 12:03
سيدي ولد امجاد

متى ( ينتشل ) الرئيس نفسه من هذه ( اارؤيا ) الضيقة لحقل العلوم الإنسانية عموما وهو المحاط في قصره بطاقم ينتمي في اغلبه لهذا المجال من مستشارين ومكلفين بمهام ومدير تشريفات وغيره اما اذا تحدثنا عن رموز ورؤساء أغلبيته فلن تشذ القاعدة كثيرا وحكومة المهندس مثل ذلك بدء بالناطق الرسمي باسمها كلهم ينتمون لنفس الاختصاصات في الشريعة والآداب والقانون والاقتصاد والوجبات السريعة ، ليس فيها علماء في التسليح ولا في العلوم الدقيقة ولا مرشح واحد لجائزة نوبل في الطب

الأغلبية المتصالحة ../عبد الله المبارك

سبت, 03/25/2017 - 02:49
عبد الله المبارك

في تاريخ الأمم - خير الأمم-  لحظات  تاريخية  ينزع  فيها فتيل الخلافات، ويوضع الحد  للنزاعات ، وتطوى  بين أبناءها كل المسافات، لأن  باني السفينة وقبطانها، قال للجميع اركبوا بسلام فيها ، ولا يلتفت منكم أحد إلي موج وان كان كالجبال ، ولا إلي ما يقوله من  امتهن شنشنة  الاستهزاء بوطنه ، وقيمه ، ومشتركات شعبه.

هذا  أوان الجد  حيث  تبسط الأغلبية الرحمة واللين لجميع أبنائها،و تمنح المشورة وتتيح خالص النصح لكل

كنت شاهدا على هجوم لندن.. وحوصرت في البرلمان لساعات..

جمعة, 03/24/2017 - 18:40
عبد الباري عطوان

ان تتواجد ككاتب وصحافي في قلب الحدث، وبمحض الصدفة، للحديث عن “الإرهاب” واخطاره، بحكم التخصص العلمي والاكاديمي، فهذه “نعمة” توفر لك فرصة ثمينة للرصد، وتسجيل الوقائع، وقياس ردود الفعل، ورسم صورة اقرب الى الدقة للتطورات، وكيفية التعاطي معها.

تصريف الأفعال: أنخ  القصواء / محمد الشيخ ولد سيد محمد

خميس, 03/23/2017 - 14:01
محمد الشيخ ولد سيد محمد

حكي كل صحفي  اسمه ، وهذا المساء قدم الرئيس لمحاوريه  درسا في تصريف  الأفعال، ورسائل سياسية غير مشفرة ، أولها أن جيش قريش أدري بشعاب مكة، قائلا لكل أبناء البلد:

من لم تكنْ أوطانهُ مفخرا لهُ . . . . فليس له في موطنِ المجدِ مفخرُ

ومن كانَ في أوطانهِ حامياً لها . . . . فذكراهُ مسكٌ في الأنامِ وعنبرُ

بداية مرحلة........؟!!./ الحسين ولد سيدي ولد الزين

أربعاء, 03/22/2017 - 20:47
 الحسين ولد سيدي ولد الزين

لم تكن الضربة الموجعة..التي سددها الشيوخ لرأس نظامهم مفاجئة وحسب...!! بل كانت قاضية على مرحلة تتمثل في : هيبة ، وكبرياء نظام إختلف في كثير من أساليبه في التعاطي مع الشأن العام الوطني على كافة الصعد - تقريبا- عن كل الأنظمة التي سبقته. ماقام به الشيوخ شبيه إلى حد التماهي في سريته المطبقة ، وهول مفاجئته تماما مع سيناريو المحاولة الإنقلابية في : 08 يونيو 2003 .

من قال إنه هرب..فقد كذب

ثلاثاء, 03/21/2017 - 16:53
بادو ولد محمد فال امصبوع

بحثا عن دريهمات تسد رمق الأمعاء الخاوية.. شحذ بعض مرتزقة الأحداث أقلام الخبث المحشوة بصديد قذفته أياديهم المعتلة استجداء لكل من هب ودب، مدعومة بحقد صنعه الحسد وقواه ضعف العقيدة وزاد بلة طينته عبادة المال والشوق للتسلط..

أما آن لخداع "والي المغالطات" أن تنتهي.. !!/ بقلم: أبود ولد صيبوط

ثلاثاء, 03/21/2017 - 16:27
بقلم: أبود ولد صيبوط

عيش منطقة "الفرع" في مقاطعة بابابي بولاية لبراكنة وضعا لم يعد قابلا للاستمرار، فاق كل منطق وتجاوز المعقول.. ذلك أن منطقة "الفرع" هاته تقطنها تجمعات بشرية قرونا قبل الاستعمار، تتقدمها أسر ظلت هي صاحبة الحل والعقد فيها، سعت دائما إلى ترسيخ الأمن والإخاء والمودة بين تلك الساكنة.

الصفحات