آراء | 28 نوفمبر

آراء

عندما يتحكم العقل!

جمعة, 06/23/2017 - 15:01
عندما يتحكم العقل!

موت السياسة العربية

خميس, 06/22/2017 - 17:13
مولاي أحمد ولد جعفر

موت السياسة هو وجه للفعل السياسي الهائم  بلا بوصلة، هو السياسة عند ما تكون بلا منطلقات ولا أهداف ولا معيارية تلهمها، وهو انعدام الخطابات أو خلطها إن وجدت، ثم هو أيضا بمعنى مشكل: السياسة بلا ساسة، والمعارك بلا قادة، وهو بمعنى نظري أشمل انفصام "القوة" عن "المعنى" بعبارة زكي العايدي.

سامي كليب : بن سلمان ولي الحرب ضد ايران ..ماذا عن إسرائيل؟

أربعاء, 06/21/2017 - 19:09
 سامي كليب يكتب: بن سلمان ولي الحرب ضد ايران ..ماذا عن إسرائيل؟

حين قامت إسرائيل بآخر اجتياحاتها لعاصمة عربية، بيروت، في العالم ١٩٨٢ لم يكن الأمير محمد بن سلمان قد ولد بعد وما أن تخطى العاشرة من العمر حتى كان العرب يتهافتون على مدريد لعقد مؤتمر الصلح مع إسرائيل ثم الدخول في اتفاقيات أوسلو. وما أن أصبح في العشرين من العمر، حتى كان العرب في قمة بيروت يقدمون لشارون ذروة التطبيع فرد عليهم بأن مبادرتهم (السعودية الأصل) لا تساوي الحبر الذي كتبت فيه.

هل ستدخل الازمة الخليجية شهرها الأول وربما عامها الأول أيضا؟

أربعاء, 06/21/2017 - 00:56
عبد الباري عطوان

دخلت الازمة الخليجية اسبوعها الثالث واذا تتبعنا التطورات العدائية المتصاعدة، والشروط المسبقة التي تتمسك بها اطرافها المتخاصمة، فإننا قد نكتب عن دخول هذه الازمة شهرها الثالث، وربما عامها الثاني، تماما مثلما هو الحال مع ازمات أخرى مثل “عاصفة الحزم” في اليمن.

تنقية الحقل: مشروع جاد أو ابتزاز فحسب؟

ثلاثاء, 06/20/2017 - 14:31
بقلم: عبد الفتاح ولد اعبيدن

إثر نجاح لائحة "الإصلاح" في مباريات النقابة، انطلق قطار الحديث على الأقل عن تنقية الحقل الصحفي، على يد المكتب التنفيذي الذي ظهر دون الرجوع للمجلس النقابي، النافذون فيه بعض أعضاء المكتب التنفيذي القديم، وبدأ الخوض في موضوع حساس، وتوج هذا التحرك بفصل أحد أعضاء النقابة، التي ظلت هادئة متماسكة إلى وقت قريب.

بداية النهاية لحروب الوكالة في البادية السورية

ثلاثاء, 06/20/2017 - 00:05
عمر الرداد

تختلط الجهات التي تخوض معارك ضارية في البادية السورية، منذ اوائل حزيران الجاري في الرقة ، حيث معقل داعش ، ودير الزور والمعابر الرئيسة بين العراق وسوريا ، قاسمها المشترك المعلن من قبل كافة الجهات القضاء او طرد داعش من مناطق سيطرتها ، يشترك في ذلك القوى الفاعلة ممثلة بالجيش السوري ، وحلفائه القادمين  من الغرب عبر محور شرق حلب شمالا وتدمر جنوبا ، والحرس الثوري الإيراني والحشد الشعبي العراقي من الشرق ، فيما تقاتل قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من قبل

لكم القمامة ولهم المال! (الجزء الأول)

اثنين, 06/19/2017 - 16:28
بقلم الأستاذ محمد الأمين الفاظل

 لا جديد تحت سماء نواكشوط، لا جديد إطلاقا، إننا أمام نفس المشهد الذي تعودنا عليه منذ عهد ولد الطايع وحتى يوم الناس هذا. إنه نفس المشهد الذي يتكرر دائما: القمامة تحتل نواكشوط من جديد، والسلطات تطلق حملة تنظيف جديدة، والنتيجة معروفة سلفا، فتكرار نفس الأساليب سيؤدي دائما إلى نفس النتائج.

أمين عام الحكومة المساعد يكتب: صمدت دمشق، فسقطت الدوحة

اثنين, 06/19/2017 - 04:22
محمد اسحاق الكنتي

العراب.. فيلم أمريكي شهير يحكي قصة عائلة كورليوني في صراعها مع العائلات الأخرى للسيطرة على "المنظمة". يبدأ الفيلم بحفل زفاف كريمة رئيس العائلة دون فيتو كورليوني؛ حفل باذخ ومدعوون من الطبقة الراقية، رجال أعمال، سياسيون، قضاة، محامون، ورجال عصابات ومجرمون. قدم الجميع الهدايا والمجاملات المعبرة عن الولاء لدون كورليوني... رغم المظاهر، كان دون فيتو كورليوني متقدما في السن معتل الصحة، يتحدى بعض شباب العائلات الأخرى سلطته...

عطوان : لماذا تحولت الشروط الى “شكاوى” في الازمة القطرية؟

أحد, 06/18/2017 - 14:55
عبد الباري عطوان

في البداية كانت “شروط” ثم تحولت الى “مطالب”، والآن استقر الامر على “شكاوى”، من قبل الدول الاربع التي قطعت العلاقات مع دولة قطر، وهي السعودية والامارات والبحرين ومصر.

الجديد الآخر في هذه الازمة، القول بأن هذه الشروط او المطالب او الشكاوى ستقدم الى “واشنطن”، حسب ما قال السيد يوسف العتيبة، سفير دولة الامارات في العاصمة الامريكية، في تصريحات صحافية وردت على لسانه، مما يوحي ان واشنطن دخلت على خط الوساطة، وربما تكون حلت محل الكويت.

لماذا تحجّرت قلوبنا في عصر التواصل الالكتروني؟

سبت, 06/17/2017 - 15:59
د. فيصل القاسم

تكاد لا توجد لغة تضاهي لغتنا الجميلة في التعبير عن العواطف الإنسانية الجياشة تجاه ذوي القربى والوطن. وقد برع شعراء المهجر والأدباء العرب بشكل عام في توظيف تلك المفردات الفريدة في شعرهم العذب وإنتاجهم الأدبي الإنساني، وجعلونا نردد تعابيرهم وأبياتهم الجميلة التي تقطر تشوقاً للقاء الأحباء والعودة إلى الأوطان! وكم تغنى مطربونا ومطرباتنا بالشوق والحنين إلى الأهل والأحبة عشاقاً كانوا أو خلاناً أو أقرباء!

الصفحات