ٍآراء | 28 نوفمبر

ٍآراء

العزة ،لا تسقط ولا تباع بثمن - محمد الشيخ سيدي محمد

أربعاء, 16/05/2018 - 21:34
محمد الشيخ سيدي محمد

قرر الوحي بأن من يستبدل العزة بالذلة، يأتي الله بقوم يحبون الشهادة في سبيله ، فيهبهم الحياة والتمكين بأمره وحكمه، وبقضائه وقدره.

كذلك فعل بقوم نوح، وأصحاب الرس وثمود، وعاد وفرعون، وإخوان  لوط ،وأصحاب الأيكة، وقوم تبع، وأصحاب الفيل، وأصحاب السبت، وأهل سبأ، وقوم كسرى ، وأهل الروم.

وكذلك قطع الله شأفة  يهود ومنافقي يثرب، وأهل الردة في اليمامة، وأهل الفتنة في العراق.

عطوان: يتحدث عن دموع التماسيح ونفاق العرب في حرب الأثرياء!

ثلاثاء, 13/06/2017 - 17:41
عبد الباري عطوان

اقدام بعض الدول العربية مثل المغرب على ارسال طائرات محملة بالمواد الغذائية الى دولة قطر، وإعلان السيد عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، عن استعداد بلاده “لتقديم المساعدات الغذائية والطبية للدوحة اذا كانت بحاجة اليها”، وكشف صحيفة “لوموند” الفرنسية عن ممارسة سفراء السعودية ضغوطا وتهديدات لدول افريقية ذات اغلبية مسلمة تمثلت بقطع المساعدات المالية، او تعقيد مسألة الحصول على تأشيرات الحج اذا لم تقطع علاقاتها مع دولة قطر، كلها تعكس مفارقات وجوانب من ال

“ايران” “كلمة السر” في الخلاف الخليجي المتفاقم كيف؟

سبت, 27/05/2017 - 02:13
عبد الباري عطوان.. 28 نوفمبر

“كلمة السر” في الخلاف القطري المتأجج مع “الشقيقات” الثلاث، السعودية الامارات والبحرين، تتلخص في خمسة احرف “ايران”، والتقارب المتزايد معها، في وقت يؤسس فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحالفا “سنيا” ضدها، وتستضيف الرياض ثلاث قمم لتدشينه بزعامتها.

لمصلحة من تتجرد قناة الوطنية من أبسط أبسط قواعد المهنيه؟!

أحد, 21/05/2017 - 02:08
الصحفية مغلاها بنت الليلي

فوجئت للأسف و أنا داخل استديو الأخبار بقناة الوطنية بما كان يفترض أن يكون "تقريرا" عن إنطلاق أعمال المؤتمر الثالث لنقابة الصحفيين الموريتانيين! و هو الحدث الذي انتدبتني اللجنة الإعلامية للمؤتمر بغية التعليق عليه بصفتي عضوا في هذه اللجنة..

شيوخنا أنتم رماتنا، والراية لن تسقط / محمد الشيخ ولد سيدي محمد

سبت, 18/03/2017 - 12:55
محمد الشيخ ولد سيدي محمد

 الديمقراطية  خيارنا  من  الألف الي الياء، والشيوخ  رماتنا  سواء من ثبت منهم في الصواب،  وسواء من  اجتهد فأخطأ لأنه ظن  أن نصره تحقق ، أو الغنيمة ستفوته.

الشباب ومشكل التشغيل ؟

أربعاء, 22/02/2017 - 01:31
السيد ولد هاشم

تقاس أية استراتيجية ذات أهداف محددة بمدى ملائمتها للواقع ومتغيراته ، وعندما يتعلق اﻷمر بشريحة الشباب الفئة اﻷكثر

 من حيث التعداد الديمغرافي والمقصد اﻷساسي لمختلف أوجه التنمية في أي بلد ينشد اﻹستقرار والعيش الكريم  تبرز

 اﻷهمية  القصوى وتضحى الحاجة ماسة إلى شمولية في رؤي وأطروحات تلك اﻹستراتيجية مما سيكون له اﻷثر البالغ في

وصولها إلى الهدف والمبتغي ...

أبواب الهجرة نحو الحلم الأوروبي.. من يوصدها ومن يدفع؟

ثلاثاء, 21/02/2017 - 20:01
أبواب الهجرة نحو الحلم الأوروبي.. من يوصدها ومن يدفع؟

فيما بدت دول الاتحاد الأوروبي منتشية بتراجع نسبة الواصلين إلى سواحلها من المهاجرين بنسبة % 98 خلال الأشهر الأخيرة من العام الماضي وبداية الحالي حسب ما جاء في تقارير عرضت على القادة الأوروبيين خلال قمة مالطا قبل أسبوعين، نتيجة نجاح جهود عملية "صوفيا" في اصطياد قوارب المهربين بعد توسيع مهامها في حوض البحر الأبيض المتوسط، تمكنت فئة أخرى من الراغبين في عيش الحلم الأوروبي دون ركوب قوارب الموت من الوصول إلى الجيب الإسباني سبتة بعد اقتحام السياج الحدودي ا

القدس بين فكي الظلم.. احتلال غاشم وسلطة خانعة

جمعة, 17/02/2017 - 17:09
نادية عصام حرحش

مهما استمرت الفرقعة التي يثيرها ترامب حول موضوع القدس ، والتلويح بنقل السفارة الامريكية من تل ابيب  الى القدس ، فما يجري فوق الارض وتحتها يشكل انفجارات ترقى الى درجات عالية من الكارثية . ففوق الارض ، تكاد المستعمرات تأكل ما تبقى من بؤر ممكنة للاستيلاء عليها . فلا اعتقد ان هناك حي عربي لم تدخل اليه مستعمرة ، كما هو بطبيعة الحال ، لم تعد هناك منطقة ليست محاطة بالمستعمرات من كل اتجاهاتها .

في ذكراه العاشرة : صدام حسين.. الكل الذي لا يمكن اختزاله في البعض ..

سبت, 31/12/2016 - 19:47
سيدي ولد محمد فال

يعشق العرب الشهيد الخالد صدام حسين

ويعشق الاحرار الشهيد الخالد صدام حسين

وتعشقه الإنسانية كلها.. اذا هي تخلت عن نزعات العنصرية، والمساعي الامبريالية الصهونية الرامية الى طمر العرب وقائدهم وتشويه صفحات التاريخ..!

ولا أحد يعشق الابطال والشهداء والاحرار الذين مروا عبر طريق العزة والكرامة أكثر من البعثيين، ذلك انهم بنوا عقيدتهم الثورية العربية على اسس صلبة وفكرة رائدة قوامها الصبر والمثابرة ونكران الذات...

رسول الله حزينٌ على أمته وغير راضٍ عن رعيته

خميس, 22/12/2016 - 09:50
مصطفى يوسف اللداوي

سلام الله عليك يا رسول الله في ذكرى ميلادك السني البهي، وفي الأيام المباركة بمولدك العظيم، الذي أراده الله عز وجل بقدومك المكتوب منذ الأزل نوراً للبشرية وضياءً، وهدايةً لهم وإرشاداً، وسناءً للخلق وبهاءً، وعدلاً بينهم وسماحةً، ومنارةً للعالمين وعلماً، وصراطاً مستقيماً ينهض بهم، ويسوي أمورهم ويرفع من شأنهم، ويجعل لهم بين الأمم مكانةً ساميةً، وفي جبينهم شامةً فارقةً وعلامةً تميزهم، إذ يهتدون بك ويقتدون، ويتعلمون منك ويتأسون، ويؤمنون بك ومعك يسلمون، وب

الصفحات