فيسبوكيات | 28 نوفمبر

فيسبوكيات

العلاقات العنيدة

خميس, 06/22/2017 - 17:58
احمد ولد مايابي

علاقات الدين لا مفر من استمرارها واحترامها والوفاء بمتطلباتها رغما عنك. المسلم أخو المسلم. .. علاقات الجغرافيا توجب التغاضي عن الزلات وتحتم ستر العورات حفظا للحد الأدنى من التعايش. والله لا يؤمن والله لا يؤمن. ......الذي لا يأمن جاره بوائقه. 
 علاقات النسب تتصدع وتتقطع أواصراها وتتوقف الصلات بين أطرافها ثم تلتئم الأمور سريعا وتتعزز الوشائج وتقوى الروابط. يدك منك وإن كانت شلاء. 
إذا اقتتلت يوما فسالت دماؤها 

عن التواضع

أربعاء, 06/21/2017 - 02:02
عباس ابرهام

يوجد في الفضاء العام جنودٌ سخّرهم الله لحماية التواضع. والهدف الأساس الذي يروم هؤلاء الحفاظ عليه هو منع "البلكّة" و"التكبّر". فالغرور حسب هؤلاء هو المثلبة الكبرى ورأس الشرور. وعادةً ما يركبون الأوسام والهشتقات وينفرون مع خيل الله ضدّ "الاوغاد" "المتكبِّرين". ويقوم هؤلاء الشُّرط الأخلاقيون بحراسة المعاني العامة؛ فلا يرون رأساًَ مرتفِعاً إلا وطأطؤوه ولا نصباً كبيراً إلاّ وسوّوه بالتراب.

الجيش والحياة المدنية

اثنين, 06/19/2017 - 16:51
مصطفى أعبيد الرحمن

في الدول التي تحكمها أنظمة انقلابية ودكتاتورية يجري عادة استغلال القوات المسلحة للسيطرة على الحكم، فتُقحم تلك القوات في الحياة المدنية للشعب. فتراها مثلا تملك الثكنات العسكرية في قلب المدن، وترى الجنود المدججين بالسلاح ومركباتهم في شوارع تلك المدن. وحتى أيضا أن تلك القوات المسلحة تملك مصانع تجارية تنتج فيها وتبيع، بعضهم وصل حتى لإنتاج المعكرونة والملابس الداخلية.

أين ذهبت الميزانية المخصصة لنظافة مدينة انواكشوط !!

أحد, 06/18/2017 - 00:21
أين ذهبت الميزانية المخصصة لنظافة مدينة انواكشوط !!

لماذا يرغم الجيش على القيام بتقليب القمامة ؟؟ !!! الجيش عادة يتدخل في أمور أنبل و أعظم كتعبيد و إنشاء الطرق في المناطق الصعبة - عند السيول أو الأزمات المختلفة لا قدر الله - المكافحة الجوية عبر الطائرات لمسببات الأمراض في الأزمنة المعهودة أو الجراد الزاحف ...حرائق الغابات ... إخلاء السكان من بعض المناطق إن دعت الحاجة .. إلى آخره ...

عزيز العسكري وعزيز المدني

أربعاء, 06/14/2017 - 18:26
 عباس ابرهام

 نُبِّئتُ- دون أن أتحقّق- أن قناة الجزيرة أصبحت تُطلِقُ على النظام الموريتاني النظامَ العسكري. أنا أعتبِر النظام الموريتاني نظاماً عسكرياً لعدّة أسباب (1-لا أعترِف بنتائج انتخابات 2009 ولا بانتِخابات 2014؛ 2-عودة المحاصصة والزبونية العسكرية كأساس للمحاصصة؛ 3-رئيس الدولة هو رئيس لأنه جنرال أولاً وربّما أخيراً.

رسالة من فوق الماء.. إلى فوزي بشرى

ثلاثاء, 06/13/2017 - 17:20
فاطم محمد فال

لوجودت أنت الآخر لغتك فاستصحفت لرقت وقصرت جملها وتوضحت،فللمهنة قاموسها ومفرداتها وأسلوبها السهل الممتنع ،و لبعض التقارير لبوس المراسلات الأدبية العتيقة ،بمحسناتها اللفظية المبالغ فيها حد التنطع والتكلف ،وغيره مما ينبهر به فقراء الحرف ،وعجزة اللغة .
 لا داعي لما ذهبت إليه أستاذ من التذكير بعلاقة الوجود والمنشأ التي تربطنا في أرض الرجال شنقيط موريتانيا الكرامة بهذا الضاد ،فلعلمك نحنك باللغة والقرآن والتاريخ .

رسالة شكر الى رئيس محكمة آمورج

ثلاثاء, 06/13/2017 - 02:58
أبوبكر ولد الداه

شكرا رئيس محكمة آمورج . شكرا على تلبيتك لدعوات الضعاف و المعوزين .

موريتانيا هذه التي يجهلها التاريخ كما قال السادات..!

اثنين, 06/12/2017 - 13:34
عمارو ولد ذو النورين

موريتانيا هذه التي يجهلها التاريخ كما قال السادات وتعاني من لعنة الجغرافيا على رأي حسنين هيكل ولعنة "حتى " المستخدمة في الإعلام القطري .
موريتانيا هذه المشوهة من قبل أبنائها الغير بررة. 
هي نفسها موريتانيا التي هزمت الفونسو الاسباني  في رمضان في معركة الزلاقه الشهيرة بقيادة جدنا بن تاشفين .
 وهي نفسها موريتانيا التي درست مملكة آل سعود والأردن الهامشية والأزهر وتولت القضاء في الإمارات والدوحة .

حين عارضنا النظام _عن قناعة أو تمثيلا _فعلنا بصوت مرتفع

أحد, 06/11/2017 - 17:10
جعفر محمود

حين عارضنا النظام _عن قناعة أو تمثيلا _فعلنا بصوت مرتفع وعلنا وتحت الشمس ، لم نساوم ولم نداهن وقلنا الرأي الحاد والرأي اللاذع والنقد الهادف وغير الهادف بصوت جهوري ولم ننتظر عليه شكرا من أحد أو جزاء من آخر .. كانت مرحلة سواء صنفنا فيه مناضلين أو صنفنا فيها ممثلين بارعين هي مرحلة من عمر شخصي وليست مشتركا مع آخر ، لم تكن محطة من مسار حزبي أو جزءا من موقف حركي ، كانت خيارا شخصيا .

الجيل الذي تشكل وعيه خارج تأثير "قطر للغاز"..!

سبت, 06/10/2017 - 14:24
محمد المختار ولد احمدناه

الجيل الذي تشكل وعيه خارج تأثير "قطر للغاز" يعرف فلسطين كل فلسطين، يعرف يافا وحيفا وعكا والرملة وصفد والناصرة وطبريا وعسقلان .. يعرف عز الدين القسام ويعرف غسان كنفاني وخليل الوزير وناجي العلي وابو على اياد ويحي عياش ..يعرف الزيتون والزعتر.. يعرف أسماء المدن القديمة ويعرف جراح النكبة ويحتفظ بمفاتيح البيوت، ويعرف طعم الهيل تحت خيام اللجوء الباردة.

الصفحات