آراء الكتاب | 28 نوفمبر

آراء الكتاب

وداعا أيها الفتى النبيل / سيد ولد احمد لعل

أحد, 01/15/2017 - 19:42
سيد ولد احمد لعل

في هدوء وصمت  وكما يرحل الكبار غالبا ،ترجل فارس آل هدار  الشهم  وفتاهم النابه ، الزاهد العابد ،  الموسوم  بكريم السجايا والمحامد ، رحل الطود الشامخ والهامة السامقة ، في فضاءات التميز والكرم والإباء ، رحل النجم الساطع في ميادين الفتوة والادب ، رحيل ا المغفور له :  محمد فال ولد هدار ليس رحيلالرجل عادي فقط  ، بل  هو رحيل موسوعة من القيم المعرفية  وترسانة من المروءة و الثقافة الشعبية والاخلاق الفاضلة ، رحيل جيل بأسره كان الفقيد ذاكرته الحية ونبراسه الم

ولد جعفر يكتب:  معلومات صادمة عن أمنا عائشة رضي الله عنها

سبت, 01/14/2017 - 11:46
الباحث سيدي محمد ولد جعفر

من الصعب استيعاب عالمية الإسلام وقابليته للتطور عبر العصور - فيما نعتقد- ما لم يُنزع زخرف القول عن تاريخ المسلمين، وتُشنف آذان عبدته بأنه أحداث صنعها بشر، ثلة منهم مؤمنون صادقون مخلصون، يخطئون ويصيبون، وأكثرهم للحق كارهون، وأن يُفصل لهم البون الشاسع بين تاريخ الفتوى البشرية التي جاءت عبر العصور استجابة لحاجات مجتمعات المفتي أو المجتهد، التي هي في الجوهر رأي محكوم كأي عمل بشري بحالات أصحابها النفسية، وخصوصيات مجتمعاتهم ، وخصوماتهم المذهبية، وبين تلك

فرصة الفلسطينيين لاستثمار الربيع الامبراطوري الروسي في منطقة الشرق الأوسط

جمعة, 01/13/2017 - 20:11
د. عبير عبد الرحمن ثابت

قدم الحراك العربى فرصة تاريخية لروسيا بالعودة للشرق الأوسط من بوابة دمشق وذلك نظراً لأهمية المنطقة لموسكو، وللاعتبارات التاريخية التى حكمت التحالفات السوفيتية بأنظمة المنطقة العربية زمن الحرب الباردة والتى كان أوثقها على الدوام علاقتها مع النظام السورى الذى حرص على الحفاظ على التواجد العسكرى الروسى لاحقا في طرطوس على ساحل المتوسط .

لماذا فشلت الطبقة السياسية في تشكيل الحكومة في المغرب؟

خميس, 01/12/2017 - 20:59
الملك محمد السادس

مرت ثلاثة أشهر على الاستحقاقات التشريعية المغربية التي منحت لحزب العدالة والتنمية بزعامة عبد الإله ابن كيران الفوز العادي بأكثر من 20% من الأصوات، وعينه ملك المغرب محمد السادس لتشكيل الحكومة، ولم يحالفه الحظ حتى الآن في مسعاه لأسباب تنسبها مختلف التحاليل في الصحافة المغربية الى سياسة الكواليس الغامضة التي ترغب في تجريده من الصلاحيات وتتركه دمية قابلة للتلاعب السياسي.

التعدّد ليس سنّة / أحمد أبو المعالي

خميس, 01/12/2017 - 19:50
 أحمد أبو المعالي

قد يكون هذا العنوان صادما للبعض عند النظرة الأولى ، مفرطا في الجراءة لكن مهلا و"اضبطوا أعصابكم" أيها المارون من هنا حتى تقرأوا التدوينة كاملة وبعدها يصبح حديثكم عنها قبولا أو رفضا مشروعا ومناسبا.
ف"تعدد الزوجات سنة" جملة ألفها البعض وتعود عليها 

يا خوفي أن يكون المخزن يحارب البوليزاريو كما يحارب العدالة والتنمية

أربعاء, 01/11/2017 - 19:44
مايسة سلامة الناجي

كثير من المغاربة حائرون اليوم حول سؤال علاقة الملك ببنكيران وعلاقة المخزن بالعدالة والتنمية: لماذا يحارب المخزن حزب العدالة والتنمية إن كان بنكيران سهّل عليه تمرير كل توصيات صندوق النقد الدولي التي كانت عالقة فوق مكاتبه خائفا من أن ينفذها فتقوم ثورة شعبية؟

هل ستصدق السلطة الفلسطينية تهديداتها بسحب الاعتراف بإسرائيل؟

ثلاثاء, 01/10/2017 - 19:40
عبد الباري عطوان

جميل ان يهدد مسؤولون في السلطة الفلسطينية بسحب الاعتراف بإسرائيل في حال اقدام الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب على نقل السفارة الامريكية الى القدس المحتلة، ولكننا نحن الذين تابعنا العشرات من التهديدات، ومن كبيرهم الرئيس محمود عباس على مدى 12 عاما من توليه منصبه هذا، ولم ينفذ أي منها، لا نعتقد ان هذا التهديد الأخير سيكون استثناء.

التكفير بالعداوة والهوى... محمد اسحاق الكنتي

اثنين, 01/09/2017 - 12:21
محمد اسحاق الكنتي

 "إعلم أن الحكم على الرجل المسلم بخروجه من دين الإسلام، ودخوله في الكفر لا ينبغي لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يقدم عليه إلا ببرهان أوضح من شمس النهار، فإنه قد ثبت في الأحاديث الصحيحة المروية من طريق جماعة من الصحابة أن من قال لأخيه يا كافر، فقد باء بها أحدهما." الشوكاني: السيل الجرار 4/578.

عملية “الدهس″ في القدس المحتلة رسالة مزدوجة الى ترامب ونتنياهو

أحد, 01/08/2017 - 17:54
عبد الباري عطوان

الحديث عن السلام والمفاوضات والمرونة والتنازلات لا يجذب الاهتمام للقضية الفلسطينية، ولا للسياسات الاستيطانية المتغولة في الأراضي المحتلة، لكن الامر المؤكد ان عملية الدهس التي وقعت في مستوطنة يهودية جنوب القدس المحتلة، وادت الى مقتل أربعة جنود إسرائيليين، واصابة 15 آخرين على الاقل، حسب المعلومات الأولية، ستكسر هذه القاعدة التي ترسخت في الفترة الأخيرة، وجعلت القضية الفلسطينية تتراجع الى ذيل الاهتمامات العربية والعالمية، ودفعت بنيامين نتنياهو رئيس الو

ركود "المانعين" تصريف الثقافة/ الولي ولد سيدي هيبه

أحد, 01/08/2017 - 17:44
الولي ولد سيدي هيبه

"إن التاريخ مفيد، ليس لقراءة الماضي، و لكن لقراءة المستقبل" يقول الرميحي في مجلة "عكاظ" ردا على السؤال"لماذا كل هذا الركود الثقافي العربي مقارنة بحراك عقود مضت ": دعني أتساءل هل هناك ركود بالفعل، أم أننا نتخيل ذلك الركود الثقافي؟ و يتابع قائلا: أرى أن هناك حراكا ثقافيا عربيا، إلا أن الوسائل اختلفت، كانت المجلة، والكتاب من قبل، ولكن اليوم وسائل التواصل الاجتماعي أخذت مكانهما، لعدد من الأسباب آخرها طبعا توفر هذه الوسائل.

الصفحات