آراء الكتاب | 28 نوفمبر

آراء الكتاب

الودق: يد ممدودة بأصابعها الخمسة / محمد الشيخ ولد سيد محمد

أحد, 14/01/2018 - 12:15
محمد الشيخ ولد سيد محمد

يتكرر مشهد صراعات بين نخب عربية في اليمن ، ومجرى نهر النيل، وبلاد ثورة الياسمين، وبلاد عمر المختار، والشام، وغزة
وأرض الرافدين، وبلاد تمبكتو ، وصحراء الشيخ ماء العينين.، وعلى بعد  احدى العدوتين،في فضاء الساحل والصحراء، يتكرر الانحناء في كازماس وأزواد، ومثلث مشروع  الصراع على المعابر والمعادن والسلطة و الثروة، في كل  من الصومال والنيجر، ووسط افريقيا وساحل العاج.، وسهول السودان واتشاد.

القاضي هارون ايديقبي يكتب: هرم بونزي..ألا إن الأسيفع أسيفع جهينة

أحد, 14/01/2018 - 11:53
 القاضي هارون ايدقبي

تفاعل كثير من الاخوة الكرام مع تدوينتي التنويرية او عصارة مقروءاتي عن هرم اتشالز ابونزي كما في الرابط اسفله.. لكن احد الزملاء القضاة الافذاذ أرشدني عصر اليوم خلال اتصال عارض الى اشارة فريدة جعلتني ابحث عن البونزية في تراثنا الفقهي الاسلامي ...حيث توصلت الى ان الدولة الاسلامية وخلال القرن العقد الثالث الهجري شهدت شكلا من اشكال البونزية.. لكنها عولجت بشكل حاسم والى الابد...

كيف نَجح أردوغان في تَطويق الأزمة ومَنع المُواجهة مع روسيا؟

جمعة, 12/01/2018 - 19:27
عبد الباري عطوان

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا تَعرف من نَفّذ الهُجوم بالطّائرات المُسيّرة “درونز″ على القاعِدتين الروسيّتين في “حميميم” وطرطوس في شمال سورية، مُؤكّدًا أن تركيا لا علاقةَ لها بالحادِث، وقال أثناء حِوار أجراه اليَوم الخميس مع رؤساء تحرير أبرز الصّحف الروسيّة “نَعرف من هُم، وكم دَفعوا، ولِمَن، على تَنفيذ هذا الاستفزاز″.

ما الذي تكسبه الرياض من التوتر بين طهران وواشنطن؟

خميس, 11/01/2018 - 00:13
صالح السيد باقر

بغض النظر عن أن ايران تريد عودة العلاقات مع الولايات المتحدة أو لا تريد، غير أنه هناك العديد من الدول تبذل ما بوسعها من أجل استمرار التوتر والقطيعة بين طهران وواشنطن، وتأتي اسرائيل والمملكة العربية السعودية في مقدمة هذه الدول.

إلى من لا يعرف شيئا عن هــرم بــونــزي Pyramide de Ponzi مساهمة في الإنارة؟.

أربعاء, 10/01/2018 - 09:54
 القاضي هارون ايديقبي

حظيت ككثير من الناس بفرصة رؤية هرم الجيزة بمصر، والتجوال فيه والتصوير بجنبه كأني أضع اليد على قمته الشاهقة، وسنحت لي فرصة نادرة ( المشاركة في مؤتمر الاتحاد الدولي للقضاء بمكسيكو بالوقوف على قمة هرم المكسيك، وقرأت كثيرا عن هرم بونزي de Ponzi Pyramide ، ولئن لم تسنح لي ولكم الفرصة بمشاركتي مشاهدة الهرمين الأول والثاني، فلي شرف أن أشارككم عصارة ما قرأت عن الهرم الثالث وهو هرم تاريخي غير مسبوق.

الإيديولوجيات السياسية وشبح الاستمرارية / محمد الأمين محمد المامي

ثلاثاء, 09/01/2018 - 14:59
 محمد الأمين محمد المامي

في ظل بزوغ شمس الدولة الموريتانية الفتية البلد الذي يمتلك كل المقومات الضرورية التي تبوئه مكانة لائقة في محيطه الإقليمي البلد الغني بثرواته الطبيعية من ذهب وحديد ونحاس وسمك وثروة حيوانية إلى مساحات زراعية كبيرة صالحة للزراعة، ظهر في تلك الفترة حراك شبابي يطالب بالمساواة وبالعدالة الاجتماعية تبلور لدى هذا الحراك اتجاه وحدوي نتج عنه ما يعرف — بالكادحين — وكانت هذه الحركة تتميز بإطار تنظيمي يؤهلها بأن تترك اسمها من ضمن الحركات الإيديولوجيات التي ناهضت

إقالة 20 شخصية كفؤا نتيجة صراع الحلفاء المدمر داخل الآغلبية! (تحليل)

ثلاثاء, 09/01/2018 - 00:42

يدخل العام الجديد على بلد طالما أنجب العقلاء والحكماء، والشعراء والفنانبن العظماء، وأخمد فتن الحروب والنزاعات بين أمم الجوار، ووحدت قوافل حجه ومضارب خيامه بين كل  قادم يبحث عن سلم مغقود أو أمن موجود.

الكنتي يكتب: حضرت مباراة لتوديع نجم "تواصلي" قرر الإعتزال

اثنين, 08/01/2018 - 11:48
محمد اسحاق الكنتي

وصلتني دعوة من شباب "بيت الحكمة" للمشاركة في ندوة عن العلاقات الموريتانية العربية قبل أزمة الخليج وبعدها. سألت عن الموعد والمكان فأبلغت أنه نهاية الشهر الأخير من العام المنصرم، وفي مقر حزب تواصل. طلبت تغيير الزمان والمكان، فاستجاب المنظمون مشكورين... اعتبرتها مباراة ودية لتوديع نجم قرر الاعتزال بعد عقود من قيادته فريقه في الملاعب السياسية... كان الرقم عشرة دون منازع؛ يقود الهجمات، وينظم الدفاع..

هل الصحافة إلا شريحة مستحدثة؟/ الولي سيدي هيبه

خميس, 04/01/2018 - 22:01
لا عام يغير!/ الولي سيدي هيبه

و يمضي، على بلد المليون شاعر و أرض المنارة و الرباط و منطلق الشناقطة و مستفرد الجامعات على ظهور العيس و معدن النوابغ و و الفرسان الأفذاذ، عامٌ بأيامه الثلاث مئة و الخمسة و الستين و دقائقه 525600 و لم تسجل حركة الفكر في كل عواصمه الحية ظهور مؤلفات و أعمال جديدة، متحررة من "النسخ" الوضيع و "اللصق" الحقير  للقديم، ذات وقع ملموس على الحركة الثقافية و العلمية و الفنية و النقدية و ذات نفع بأقل درجة ممكنة على طموح التطور و إرادة بناء صرح جديد، و لا مهرجان

لماذا رَفَعَ بنس الرّاية البَيضاء وألغَى زِيارَتُه إلى مِصر وفِلسطين المُحتلّة؟

ثلاثاء, 02/01/2018 - 19:35
عبد الباري عطوان

عندما يُبدي العَرب، أو بَعضهم شيئًا من الحَد الأدنى من الشّجاعة، والشّهامة، ويَرفضون الإملاءات الأمريكيّة، فُرادى أو مُجتمعين، فإنّهم يَفرِضون هَيبتهم، ويُظهِرون استعدادَهم للتحدّي وقَول “لا” كبيرة لواشنطن، ورَئيسِها دونالد ترامب، والمَجموعة العُنصريّة المُحيطةِ بِه، في مُواجهة انحيازِها للعُنصريين الإسرائيليين وتَهويدها للمَدينة المُقدّسة.

الصفحات