آراء الكتاب | 28 نوفمبر

آراء الكتاب

محمد الشيخ يكتب: الاجماع  المنصوص  عاصم ، والرئاسة ابتلاء  لا تشريف

جمعة, 01/02/2019 - 16:52
محمد الشيخ سيد محمد كاتب صحفي

إنكم تدخلون  مُنعطَفَ الانتخاباتِ  الرئاسيةِ، وحقبةَ مرشح الإجماع الوطني2019، وقد توفرت  إرادةٌ سياسيةٌ   فريدة ، بتوفيقٍ من الله وفضله،  تتمثل في خيارٍ طالما  سُجِن من أجله أحرارُ موريتانيا،  وقادةُ النضالِ الوطني من كل المَشاربِ والاتجاهات.:خيار( تداوُل السلطةِ سِلميا، واجماعا وطنيا).
يجب ان تُطوى الآن  كلُّ الخلافات، وأن تتوقف كلُّ المهاترات ، و أن  تسودَ  ثقافةُ الحوار المُتَمدّن، ويُشاعَ التسامحُ وتفتحَ  جسورُ المؤاخاةِ .

وطن بين الفناء المعلق والإفلاس الحضاري 

خميس, 31/01/2019 - 23:46
الداه ولد الفتى

حين تحول الخطاب المعارض إلى سلعة استهلاكية وأصبح الموقف المعارض موقفا عكسيا تماما كحركة الأجسام ضد الجاذبية، بدا جليا أن المواطن الذي ربط آماله بالأحزاب المعارضة كان خاطئا، إذ تبين أن جوهر "المشروع المعارض" مبني أساساً على بقاء الحركة التنموية جامدة، لأن الحالة النهضوية للأمة سواء على المستوى التنموي أو السيادي تعني بالنسبة له خطراً وجودياً، خصوصا في ظل التفكك الذي حول الطيف المعارض من خيار بديل إلى نسيج سياسي محروق يصعب الخروج منه بمشروع قابل للتغ

رجال حول الغزواني/ محمد لمين محمودي

أربعاء, 30/01/2019 - 11:33
محمد لمين محمودي

مع اعلان ولد الغزواني كمرشح للنظام بلغة ولد محم، ومرشح للعسكر بلغة الحال والواقع، حولت الرادارات صوب منطقة بومديد وبدأت امواج المثقفين ورجال الأعمال والوجهاء والصحافة تتجه شطر من يعتقدون انه ميكائيل العشرية القادمة، ولم يفكر احدهم في ان الرجل قد يكتفي ب” واحدة”لكنهم مصرون على انه سيبقى لمأموريتين حتى يكمل “مسيرة الانجازات العظيمة…الخ” بل ذهبوا ابعد من ذلك،وشرعوا في دراسة اوراد الطائفة الصوفية التي يعتقدون ان الرجل منضبط وملتزم بأورادها.

نائب رئيس المجلس الجهوي بالحوض الشرقي:يكتب عن ترشيح ولد الغزواني

ثلاثاء, 29/01/2019 - 21:09
الدكتور عبد المالك ان

أجدها فرصة عندما أذيع بأحكام وحزم، ما لاقى صدى إيجابيا لدى غالبية الموريتانيين من مهتمين ونحوهم.
من اختيار وزير الدفاع: محمد ولد الغزواني، مرشحا للنظام -باستحقاق- لخوض الانتخابات الرئاسية القادمة.
وهي خطوة للبناء على ما تم إنجازه وتحقيقه في ضوء مشروع الأمة الجامع، وترسيخ الحكامة الديمقراطية، والتنمية الحقة، برعاية وإلهام رئيس الجمهورية: محمد ولد عبد العزيز.

محمد الشيخ يكتب: المرشح الفائز والكتلة التاريخية الأكبر؟

أحد, 27/01/2019 - 10:25
محمد الشيخ سيدي محمد

يقال  إن هارون  الرشيد،  كان  يقول جازما،  إذا  ذكرت غزوة في سبيل الله:(لا يتاجر مسلم بدينه، ولا يسلم  عربي الإمامة  لمن لا يحمي ظهره )).
الغافقي ذكر  الدرس  الاول؛ويوسف بن  تاشفين  وابن عباد حفظا  بتطبيق  هذا  الدرس، الأندلس  (مائة عام )قبل  محرقة من فرطوا في جباههم وظهورهم.،ووطئهم،  وملكهم وما ملكت أسنة رماحهم ..يوم فقدت الأمة الأندلس( ذلك الفردوس المفقود ).
*****

جدل  الشارع  والبرلمان /نقطتان على السطر

خميس, 24/01/2019 - 21:36
محمد الشيخ سيد محمد كاتب صحفي

إن أسوأ  أنواع الكراهية، أن يتسمر برلمانيون  منتخبون  للتو  من قبل الشعب..(رهبا ورغبا  ) أمام من يدخل عليهم ، من ظهورهم ،  مستهزئا،  ناشرا  "أجندة" شتائم السب و  الكراهية والتمييز،  وأن لا تبدي الأغلبية البرلمانية الرفض اللازم لخطابات " اليمين المتطرف"،  كما نشاهد ذلك في  برلمانات الأدمغة  في الشرق وفي الغرب  على حد سواء ..

عفوا إخوتي الشباب فالأحزاب و الحركات الأيديولوجية ليست عيبا  !!

أربعاء, 23/01/2019 - 14:18
شوقي ولد محمد

مهما قيل من نقد في حق الحركات الأيديولوجية فلا يمكن التقليل من الدور الذي قامت وما زالت تقوم به و لا يمكن أن يصل أي حزب ليست له خلفية فكرية أو حركة أو منظمة لخمس ما قامت به هذه الحركات منذ تأسيس موريتانيا و حتى اليوم .

محمد الشيخ سيد محمد يكتب: لماذا نفتخر بموريتانيا؟

أربعاء, 23/01/2019 - 10:45
محمد الشيخ سيد محمد كاتب صحفي

لقد كان هذا الإسم،  رمزا لأمة أخرجت للناس، حافظت على لغة الضاد  بين ساحل أعجمي يلحدون اليه، وشاطئ بربري مردوا عليه.
رحم  الله أمير الشعراء، الإعلامي  الشهم  كابر هاشم  إذ  ورى فقال:
حدث النخل قال ذات زمان 
كان ظلي للفاتحين مقيلا

الغَازُ فى مُورِيتَانْياَ..مَعْلُومَاتٌ و مُبَشِرَاتٌ

اثنين, 21/01/2019 - 17:59
المختار ولد داهى،سفير سابق

منذ سنوات و الحديث عن مستقبل نفطي و غازي تواترت أشراطُ سَاعَاتُ اكتشافه وإنتاجه يجرى على ألسنة بعض الناطقين بإسم بعض الشركات الدولية العاملة فى المجال كما يشارُ و يُحَالُ إليه إجمالا لا تفصيلا و -تطمينا لا تطبيلا- فى مناسبات غير كثيرة من طرف بعض المسؤولين الرسميين الموريتانيين.

عبد الناصر ليس شارعا.. وأنتم  لستم يقينا محاموه 

أحد, 20/01/2019 - 11:01

لا نقول أن أي رئيس أو ملك عربي  معصوما، ولا نبرئ من يعيش  في  عصر نخب  مدجنة من قبل الاستعمار ،  والاستغلال، من أن ترتكب أجهزته  الأخطاء .
كيف ذلك وأنتم ترون بين ظهرانيكم أيها الشناقطة  ، من يحامي(مهنة،وقلما)عن من يسيء  إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وأخرون  يحرقون نهارا جهارا،  المدونة  و مختصر خليل، وبعض يغض  الطرف عنهم غضا؛ وبعض  أهل المخزن والإعلام (لا تعلموهم الله يعلمهم) يحاربون  كلام الله (القرءان  في بلد القرءان).

الصفحات