آراء الكتاب | 28 نوفمبر

آراء الكتاب

وداعا رمضان...عيد سعيد / بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

سبت, 16/06/2018 - 13:47
بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

القصة أجملها الأفذاذ ، السلف الصالح ، من قبلنا ، كانوا يمضون ستة أشهر من بعد انقضاء رمضان يتضرعون لقبول الجهد الرمضاني، و كأنى بهم موقنين غير معجببن بأعمالهم ، غير مغرورين البتة ، شعارهم ، الظاهر و الباطن ، بفضلك اللهم  لا بأعمالنا . فقد روت عائشة أمنا رضي الله عنها و أرضاها ، عن سيدى خير المخلوقات طرا ، محمد بن عبد الله ، عليه أفضل الصلاة و أزكى التسليم " من نوقش الحساب عذب " . ثم يمضون الستة أشهر الأخرى ، فى الاستعداد لرمضان القادم بإذن الله .

ساكنة الميناء ترد الجميل للجنة المستحيل/ محمد ماء العينين

سبت, 09/06/2018 - 23:27
محمد ماء العينين

وأخيرا أسدل الستار على أكبر عملية إصلاح لهياكل حزبنا حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في مقاطعة الميناء، ولا يخفى على من له اطلاع على الساحة السياسية الوطنية وخاصة في ولاية نواكشوط الجنوبية ما تتميز به من صراعات على مستوى النخب والقواعد المحلية وصل الى درجة التنافر والتباعد والتباغض، وهو ماكاد ان يجعل عملية الانتساب شبه مستحيلة لولا ان قيض الله لهذه المقاطعة لجنة جعلت من المستحيل ممكنا ومن الصعب سهلا ومن البعيد قريبا وحولت التنافر الى إلتحام والتباعد ا

رمضان مدرسة التقوى/ بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

ثلاثاء, 05/06/2018 - 16:22
 بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

لكل أمر رباني هدف و مقصد معلن أو مستور، ولعل الصيام الحسي بالإمساك عن المفطرات المادية، لا يكفى لتحقيق مقصد الصوم أخلاقيا وروحيا وأخرويا.

فالنبي الموجه القائد القدوة، محمد بن عبد الله، يقول صلى الله عليه و سلم "من لم يدع قول الزور و العمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه و شرابه".

والزور في هذا المقام ، حسب شرح بعض العلماء، مجمل الباطل، و ليس مجرد المفهوم الحرفي للزور.

 

قراءة في النجاحات الدبلوماسية والتحديات المجتمعية الراهنة

ثلاثاء, 05/06/2018 - 02:48
بقلم: محمد الشيخ ولد سيد محمد/ استاذ وكاتب صحفي.

لا يختلف المراقب الوطني والدارس الأجنبي ، بأن موريتانيا عبرت بسلام مخاض الربيع العربي بكل انحناءاته، لأن  رؤية استباقية للتغيير كانت قد رسمت ونفذت على مراحل وبنجاح.

الإِمْسَاكُ عَنْ "شَهْوَةِ اللِسَانِ"

أحد, 03/06/2018 - 03:19
  المختار ولد داهي،سفير سابق.  .

تنتشر في بلادنا خلال ليالي رمضان ظاهرة السمر الجماعي الطويل بالمنازل و "أسواق و متاجر النساء" و الساحات العمومية القليلة و الشوارع الكبيرة المضيئة و "الفَضَاءَاتِ الزًرْقَاءِ"  و المقاهي الشبابية  سريعة الانتشار "المدرة لعلامات الاستفهام و الاستفسار"،... حتي يًخيل إليك في بعض الأحيان عندما تتجول ببعض أحياء نواكشوط ساعات بعد منتصف الليل أنك في ذروة أوقات "الإِحْتِبَاسِ المُرُورِي" بيوم عملٍ مشهود و مجموع له الناس من كل حدب و صوب.!!

ملامسة الشأن العام بروح وطنية جامعة

سبت, 02/06/2018 - 16:05
 بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

حضرت الليلة إفطارا جماعيا نظمه حزب تواصل، وحضرته شخصيات عديدة من كلا الضفتين، وما بينهما من إعلاميين من مختلف الأذواق والمعايير.

الإمساك عن "الإمساك" / بقلم محمدُّ سالم ابن جدُّ

أحد, 27/05/2018 - 00:47
 بقلم محمدُّ سالم ابن جدُّ

{يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين} صدق الله العظيم.

قلما يُذكر لشخص موعدُ طلوع الفجر إلا وسأل عن موعد الإمساك، ولو كان السائل لسأل عن الإمساك استقلالا دون طلوع الفجر! ولو أن الأمر اقتصر على الدهماء لهان الخطب، لكن من الفقهاء من يفتي به، وتردد وسائل الإعلام صداهم فتذكره رديفا للفجر.. فمن أين جاء الإمساك وما مستنده الشرعي؟

أرض"صمب جام"، و إمعات "اللهث"

سبت, 26/05/2018 - 01:39
بقلم: محمد الشيخ ولد سيد محمد/ أستاذ وكاتب صحفي.

إن رمضان شهر أنزل فيه القرءان، وهو شهر الفرقان ، شهر بدر الكبرى خير جند في الأرض وخير جند في السماء، وهو شهر ليلة القدر، ((ليلة  القدر خير من ألف شهر،تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلام هي حتى مطلع الفجر))، فهو إذا شهر العمل بالقرءان، والقيام والإنفاق، والجهاد في سبيل الله.، تفتح فيه أبواب السماء وأبواب الأرض لمن يبلغون رسالات الله لا يخشون إلا الله، وتعقد فيه ألوية الفتح  لتمحيص المؤمنين ودحر الظالمين،

مَوْضَةُ  "التًأْزِيمِ السِيًاسِيِ بِلَا سَبَبْ" /  المختار ولد داهي

سبت, 26/05/2018 - 01:35
 المختار ولد داهي

تكاد تكون ألسنة جميع المتابعين للشأن العام رطبة من ملاحظة مفادها أن مستوي "النقاش و الجدل السياسي الوطني" بين الفاعلين السياسيين  قد تَرَدًي إلي دركات "الصالونيات"والحانوتيات–البُوتِيكِيًاتِ"و"الإفكيات" و " حروب وسائط التواصل الاجتماعي غير الطاهرة"،...

أيا يكن الكاتب أو المتبني للفكرة " تيام أو تجاني " .. فلسطين عربية

أربعاء, 23/05/2018 - 04:35
السعد ولد لوليد

كنت من الذين وقعوا عريضة رؤساء الأحزاب و المنظمات المطالبة بترخيص حزب " حركة أفلام " قبل عدة أشهر من اليوم عن وعي و قناعة . 
لايهمني هذه اللحظة إن كان المقال الذي نسب للسيد " صمبا أتيام " من تأليفه كتابة و فكرا أو من تأليف المؤرخ السينغالي الدكتور" الشيخ تيجاني " و تبناه السيد " أاتيام " فكريا كما عبر هو لا حقا عن نفسه و عن فهمنا له فهما متسرعا .

الصفحات