آراء الكتاب | 28 نوفمبر

آراء الكتاب

استقبال الابطال الفاتحين لنتنياهو في القارة الافريقية!!

اثنين, 04/07/2016 - 18:42
استقبال الابطال الفاتحين لنتنياهو في القارة الافريقية!!

بدأ بنيامين نتنياهو رئيس وزراء اسرائيل اليوم جولة افريقية وصفت بـ”التاريخية”، تشمل اربع دول تبدأ بأوغندا ثم كينيا ورواندا وتنتهي باثيوبيا، وتهدف الى تعزيز العلاقات والتعاون في مجالات الاقتصاد والامن والزراعة والمياة.

لماذا كان العقل المدبر لتفجيرات مطار اتاتورك “شيشاني” ؟

أحد, 03/07/2016 - 03:32
عبد الباري عطوان.. 28 نوفمبر

لم يكن من قبيل الصدفة ان تتزامن عملية الهجوم الارهابي الانتحاري الذي استهدف مطار اتاتورك في اسطنبول مع التطبيع التركي الرسمي المزدوج للعلاقات مع كل من روسيا ودولة الاحتلال الاسرائيلي، ولم يكن من قبيل الصدفة ايضا، ان يكون المهاجمون الثلاثة من المنتمين الى دول القوقاز، ويحملون جوازات سفر روسية.

أين طبقتنا السياسية ونخبة إعلامنا من قمة نواكشوط؟

أحد, 03/07/2016 - 03:17
أحمدو ولد النباش

مع اقتراب موعد انعقاد القمة العربية في نواكشوط، يومي 26 و27 يوليو الجاري، تكثف الدبلوماسية الموريتانية جهودها بشكل حثيث لضمان أعلى مستويات تمثيل الدول العربية؛ سواء من حيث عدد المشاركين أو من حيث نوعية الضيوف.

نريد الديمقراطية ولكن .. !

سبت, 02/07/2016 - 16:16
سيداتي ولد سيد الخير

الديمقراطية إطار اكتشفته البشرية لتنظيم وتطوير حياة الناس , وقد أخذ هذا الإطار لنفسه في العصر الحديث آليات متعددة بتعدد الأمم والشعوب وتنوع الحاجات والظروف , إذ المستفيد الأول منها هو من يفصلها على مقاساته بعيدا عن النقل الأعمى والميكانيكي الذي يسيء إلى مخرجات العملية المتمثلة أساسا في : حرية التعبير ,و حرية التفكير , و حرية المعتقد , و حرية التنظيم , و حرية تبادل المعلومات , ومعروف أن كل واحدة من هذه الحريات المزعومة لها مقيداتها القانونية والمنطق

كاتب مغربي: مواقع موريتانيا تسبح في الماء العكر وتخلط بين الهمة والياس

جمعة, 01/07/2016 - 17:55
مواقع موريتانيا تسبح في الماء العكر وتخلط بين الهمة والياس

حضرت مواقع إلكترونية موريطانيا انها في ما لا يهمها، ونقلت عنها مواقع جزائرية هلوستها وتنبؤاتها الخرافية حول المستقبل السياسي في المغرب.

عطوان: كيف كلفتني كلمة “الانقلاب” خسارة الكثير من الاصدقاء؟

جمعة, 01/07/2016 - 14:38
كيف كلفتني كلمة “الانقلاب” على مرسى خسارة الكثير من الاصدقاء

خسرت الكثير من الاصدقاء، وكسبت اكثر من الاعداء، وربما عدت الى القائمة السوداء التي تضم المحظور دخولهم في مطار القاهرة، بعد رفع اسمي لبضعة اشهر بعد سقوط حكم الرئيس حسني مبارك الديكتاتوري الفاسد، كل هذا لانني كنت من القلائل الذين تجرأوا، وقالوا قبل ثلاث سنوات، على قناة شبكة “بي بي سي” الانكليزية، وكتبته في اكثر من مقال، ان ما جرى في مصر كان انقلابا عسكريا اطاح بحكم رئيس منتخب في عملية انتخابية ديمقراطية اتسمت بالنزاهة والشفافية، اختلفنا معه ومع الحرك

من أجل غزة طبًعتٌ /عبد أحمد سالم

خميس, 30/06/2016 - 01:08
من أجل غزة طبًعتٌ /عبد أحمد سالم

  بعد قطيعة دامت ست سنوات تعلن تركيا التطبيع مجددا مع الكيان الصهيوني المسمى بإسرائيل وهو تطبيع يمثل في الحقيقته مجرد عودة إلى علاقات سابقة كانت قائمة منذ سنين قبل أن يعكر صفوها الهجوم الإسرائيلي على سفينة مرمرة التركية في عمق بحار غزة حيث كانت تحمل مساعدات إنسانية من أجل فك الحصار ضمن أسطول الحرية عام 2010.

اردوغان عندما يتراجع .. فهل شد الرحال الى دمشق هو الخطوة 3؟

ثلاثاء, 28/06/2016 - 05:03
عبد الباري عطوان

اخيرا قدّم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اعتذارا مكتوبا لنظيره الروسي فلاديمير بوتين في رسالة خطية قدم فيها تعازيه الحارة ايضا لاسرة الطيار الروسي، وتعهد ببذل كل ما في وسعه لاعادة العلاقات الودية بين البلدين الى صورتها الطبيعية، مثلما توصل الى اتفاق بتطبيع كامل للعلاقات مع دولة الاحتلال الاسرائيلي، دون تلبية  شرط رفع الحصار عن قطاع غزة الذي تمسك به طوال السنوات الست الماضية من عمر الازمة.

المُثَقًفُوَن الجُدُدُ!!

اثنين, 27/06/2016 - 00:01
  المختار ولد داهي،سفير سابق

من الموريتانيين قومٌ حُوًلٌ قُلًبٌ تَحُوًلَ و تَقُلًبَ مناخ نواكشوط الذي يراوح بين الحر العنيف و البرد اللطيف علي مدار الساعة يُصْبِحُ ساخنا و يَقِيلُ  باردا. فمن هؤلاء من عَهْدُكَ به منعدم الزاد العلمي فإذا به من دون فترة نقاهة و لا وقفة "مراجعة" و لا فاصل إعادة تأهيل واعظا جَهُورًا و مُحَدِثا  وقورا.

موريتانيا والتوازنات الصعبة

أحد, 26/06/2016 - 04:55
بقلم عبيد اميجن 

منذ تأسيس موريتانيا على يدي الرئيس المخطار ولد داداه وهـي تطمح للقيام بدور أكبر على حلبة السياسـة الاقليمية والدولية، وحتى عندما دخل بين رحى القطبين الجارين كان يقدم مصلحة بلاده أولا ثم يحاول تحقيق التوازن بينهما، في الأولى حقق مراده ديبلوماسيا وفي الثانية فشل في التفاهم مع كل منهما على حدة !!!.

الصفحات