آراء الكتاب | 28 نوفمبر

آراء الكتاب

النظام والمعارضة.. رفع التحديات مسؤولية مشتركة/ محمدسالم ولد الداه

سبت, 05/12/2015 - 11:36

عرفت بلادنا فى السنوات الأخيرة حالة قوية من الشد والجذب لازالت مستمرة بين السلطة والمعارضة اخذت ابعادا معتددة،ومرت بمراحل معقدة تقوى وتضعف بقياس الحدث نفسه ،وظلت الحالة على هذا المستوى إلى أن برز خطاب إعلامي تميز بالإستقطاب الحاد، تركت تداعياته حالة من القلق والإنفعال لدي كثير من المواطنيين خوفا علي أمن واستقرارالبلد الذي يتوق إلى مزيد من التطور الإقتصادى والإجتماعى وحتى السياسى وهو ما يتطلب الكثير من الصبر والأناة والتعقل والانفتاح والحكمة والحنكة

الجيش السوري هل يكون “حصان طروادة” في الحرب الامريكية الروسية ضد “الدولة الاسلامية”؟

جمعة, 04/12/2015 - 22:27

عبد الباري عطوان

صحيفة “الديلي تلغراف” البريطانية المحافظة نشرت الجمعة مقالة للكاتب المعروف فريزر نيلسون المقرب من صناع القرار في بلاده، وقال في احد مقاطعها “رغم انها تبدو فكرة مروعة الا ان العمل مع الرئيس السوري بشار الاسد يبدو الخيار الوحيد المتاح للقضاء على الدولة الاسلامية”، واضاف “الغارات الروسية تبدو اكثر نجاحا من غارات التحالف الامريكي الخليجي لسبب رئيسي وهو ان لها قوات برية على الارض وهي قوات الجيش السوري”.

عقيد متقاعد يكشف معلومات صادمة عن حركة "إيرا"

جمعة, 04/12/2015 - 15:04

ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺃﺻﺒﺢ ﺃﻏﻠﺐ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﺯﻳﻴﻦ ﻓﻲ ﺣﺮﻛﺔ "ﺍﻟﺤﺮ" و ﺃﻧﺼﺎﺭﻫﻢ ﻭﺯﺭﺍﺀ ﺳﺎﺑﻘﻴﻦ، ﺳﻔﺮﺍﺀ ﺳﺎﺑﻘﻴﻦ ﺃﻭ ﻣﻮﻇﻔﻴﻦ ﺳﺎﻣﻴﻦ؛ ﻣﻊ ﻣﺮﻭﺭ ﺍﻟﺰﻣﻦ، ﻭﻫﻢ ﺟﺰﺀ ﻣﻦ اﻟﻤﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻹﻗﻄﺎﻋﻴﺔ، ﺣﺘﻰ ﺃﻥ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﺒﺪﻭﻥ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻠﻜﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻠﻚ، ﻭ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻣﻜﺎﻓﺤﺘﻬﻢ. ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻤﺜﺎﻟﻴﻮﻥ ﺍﻷﻛﺜﺮ ﻧﺸﺎﻃﺎ، ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﺣﺮﻛﺔ " ﺇﻳﺮﺍ" ، ﻓﻘﺪ ﺗﻢ ﺍﺧﺘﺮﺍﻗﻬﻢ ﻭ ﺗﻮﻇﻴﻔﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻜﺸﻮﻑ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺨﺎﺑﺮﺍﺕ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻹﻗﻄﺎﻋﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻠﻘﻨﻬﻢ ﺧﻄﺎﺑﺎ ﻣﺘﻄﺮﻓﺎ ﻫﺠﻮﻣﻴﺎ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺤﺎﺟﺔ ﺃﻓﻀﻰ ﺇﻟﻰ ﺳﺠﻨﻬﻢ ﺇﺛﺮ ﺣﺮﻕ ﻛﺘﺐ ﺍﻟﻔﻘﻪ ﺍﻟﻤﺎﻟﻜﻲ، ﺣﻴﺚ ﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺃﺷﺒﻪ ﺑﺴﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﺣﻘﻴﻘﻲ ﺗﻢ ﺇﻋﺪﺍﺩﻩ ﻣﻦ

لهذه الأسباب على تركيا أن تبدأ في القلق!

خميس, 03/12/2015 - 23:33

1- تاريخ تركيا كدولة حاجز في وجه روسيا

النظر إلى خريطة تركيا مهم جدًّا لفهم صعوبة الموقف الذي تجد أنقرة نفسها فيه الآن! يفصل تركيا عن روسيا فقط البحر الأسود، مما جعل موقعها الجغرافي مهمًا للغاية بالنسبة للغرب؛ الذي يراها كـ”دولة حاجز” في وجه التمدد الروسي، الراغب منذ القدم، منذ روسيا القيصرية، في التمدد عبر المضايق التركية (البوسفور والدردنيل) نحو المياه الدافئة (البحر المتوسط) والذي يمثل عنق الزجاجة بالنسبة لروسيا نحو العالم الخارجي.

بوتين يتقرب من الله برأس أردوغان!

خميس, 03/12/2015 - 14:20

منذ أن أسقطت تركيا "سوخوي-24" الروسية والكرملين متحير في تفسير السبب وراء ما بات يعرف في الدوائر الروسية بطعنة خيانية في الظهر. وخلافا للتفسيرات الصحفية، ومغامرات أفكار المحللين والخبراء، فإن القيادة الروسية الغاضبة، بحثت عن أسباب أبعد من العمل الأخرق أو الانفعالي.

كاتب سعودي يسخر من قرار رسمى اتخذ في موريتانيا..

أربعاء, 02/12/2015 - 00:06

بحسب ما نشر في العديد من وسائل الإعلام العربية، فقد أنهى فخامة الرئيس الموريتاني مباراة كأس السوبر في الدقيقة 65 أي قبل 25 دقيقة من نهاية الوقت الأصلي للمباراة، وذلك بسبب ازدحام جدول أعماله بمواعيد كثيرة.

هل تأجلت الحرب؟

سبت, 28/11/2015 - 13:35

ما زال الجدل مستمرا حول مسألة اسقاط الطائرة الروسية فوق جبل التركمان السوري القريب من الحدود التركية، في وقت تتواصل فيه الجهود لتطويق هذه الازمة الطارئة، وابرزها الزيارة التي يقوم بها حاليا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الى موسكو، ويلتقي خلالها نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

الرئيس والحوار السياسي / الحسين ولد مدو

سبت, 28/11/2015 - 10:01

خارج العاصمة ، سألني احد المواطنين أصحيح أن الحكومة ستحاور بعض المتهمين بالإرهاب في السجن ، فأجبت بان بعض الوزراء ومجموعة من العلماء دخلوا السجن للتو ليحاوروا السجناء سكت الرجل الستيني برهة واردف سائلا : أما بلغكم ما إذا كانت الحكومة ستحاور المعارضة وبغض النظر عما اذا كان التساؤل صادقا او ماكرا ، استفهاميا او استنكاريا.

غثاء كغثاء السيل (9) / باريكي بياده

سبت, 28/11/2015 - 09:59

ليت سنة آمريكا وشيعة روسيا وشرعيو فرنسا ومعتدلو ابريطانيا وديمقراطيو ألمانيا وشركاء الصين وأصدقاء إسرائيل من ( المسلمين ) يفهمون ولو متأخرين أن كل ما جرى ويجري وسيجري في المنطقة وخارجها هو حرب عليهم كلهم بالوكالات والتدريج ولم يعد ذلك فيما أرى يخفى على أغبى أغبيائهم على الأقل كل على حدة ؛

حارِبُوا الشرَّ ولا تحارِبُوا الشِّرِّيرَ / إسلمو ولد سيدي أحمد

سبت, 28/11/2015 - 09:57

الشَّرُّ: السُّوءُ والفَسادُ. والشِّرِّيرُ: الكثِيرُ الشَّرِّ. وتعني هذه المقولة "حاربوا الشر ولا تحاربوا الشرير"-مِن بين ما تعنيه-أننا إذا حاربنا الشَّرَّ قضينا عليه، وإذا حاربنا الأشرارَ أصبحنا أشرارًا مثلهم.
وهذه المقولة التي تكاد تكون مطَّردة، يمكن تطبيقها على بعض القضايا الشائكة التي نشهدها اليومَ في واقعنا المَعِيش.
من هذه القضايا، على سبيل المثال، لا الحصر: الإرهاب، والفساد، والإجرام، والانقلابات العسكرية، إلخ.

الصفحات