وأي شيء لم نفشل فيه حتى نبكى فشلنا في مباراة الامس؟ | 28 نوفمبر

وأي شيء لم نفشل فيه حتى نبكى فشلنا في مباراة الامس؟

أحد, 01/14/2018 - 09:59
سيد احمد التباخ

- فشلنا في التعليم, حتى صارت المرتبة 137 موئلنا ومقرنا الابدي,,
- فشلنا في الصحة, حتى صارت مستشفياتنا شبه مقابر, يعمل بها جلادون ساديون يتقنون تعذيب المرضى اكثر من اتقان التبول في الشارع العام,,
- فشلنا في الأمن حتى صارت ارواحنا مهدورة, وأعراضنا مستحلة, وبيوتنا مستباحة,,
- فشلنا في التسيير حتى صار السمسار مليارديرا, والمشعوذ وزيرا, والكزان سفيرا,,
- فشلنا في الاقتصاد حتى صارت عملتنا اصفارا, وثروتنا هباءا, وارضنا يبابا,,
أيها الناس, نحن بالامس لم نبك هزيمة منتخبنا, فالهزيمة امر طبيعي, حتى وإن كانت قاسية مذلة,, إنما بكينا الاداء السيء, بكينا التشكلة العجوز, بكينا غياب المعايير المهنية في تشكيل المنتخب, بكينا خطة اللعب, بكينا الدفاع والوسط والهجوم,, وحق لنا..
#اعترافات_موالي

--------------

من صفحة الأستاذ سيد احمد التباخ على الفيس بوك