فيسبوكيات | 28 نوفمبر

فيسبوكيات

قانون منع الترحال السياسي من جديد

خميس, 16/08/2018 - 13:34
محمد المالي ولد مولاي اعل

1- أنا مع منع الترحال السياسي، لأن طبيعة مجتمعنا وسياسيينا تقتضيه، حتى لايكون الانتماء الحزبي مجرد مطية لأغراض خاصة، لكن التطبيق الحرفي الدقيق للقانون -عندي- أولى وأهم من أي مصلحة أخرى، إذ هو مصلحة المصالح، و امتثال القانون غير السليم إلى حين تعديله، خير من خرق القانون وتجاهل الفقه، ولي اعناق المقتضيات

الفرس "المجوس"..!!

سبت, 11/08/2018 - 19:02
 أحمد احمنيه

المجوسية او الزرادشتية ديانة قديمة كانت منتشرة في بلاد فارس قبل الاسلام ومازالت بعض بقاياها القليلة..ويعود تأسيسها إلى الفيلسوف "زرادشت" الذي اختزل الآلهة القديمة الى مثنوية: آلهة للخير والنور يطلقون عليها (اهو رامردا) والهة للشر و الظلام تدعى (اهريمان)..ولدى اتباع هذه الديانة ممارسات وطقوس منها عباة النار او تقديسها..

قتل الاشاعة ...

سبت, 11/08/2018 - 00:40
الشيخ سيدي عبد الله

حقيقة نحن بحاجة لأن تستفيد حكومتنا من الاستيراتيجية الاعلامية لقواتنا المسلحة...
يجهد الصحفيون ويتعبون في سبيل الحصول على معلومة بسيطة وعادية من إحدى الوزارات أو المصالح الصغيرة، فلا يجدون غير التعتيم والمماطلة والرفض، وهنا تولد الاشاعة.

التصويت لهؤلاء جريمة بحق موريتانيا

أربعاء, 08/08/2018 - 19:23
حبيب الله ولد احمد

- العنصري اللوني الشرائحي القبلي الجهوي مهما حاول إخفاء ملامحه بيافطات سياسية براقة
- من سبق له حمل السلاح ضدموريتاتيا أرضا وسيادة وجيشا وكان ولاؤه لجهة معاديةللكيان الوطني الموريتاني وهذه جرائم لاتسقط بالتقادم
- من له تاريخ من الفساد اوالنهب اوالوشاية أو إيذاء الموريتانيين بيده او لسانه
- من يشتم علماء البلاد والميراث الديني السني المالكي ويعادى المحاظر وكتب الفقه المنبع الصقيل للتشريع 

جميل منصور: قرأت التحفة الأدبية الإنسانية الراقية " رسالة زينب "..

اثنين, 06/08/2018 - 20:48
جميل منصور

قرأت كثيرا مما كتب عن حوادث السير الأخيرة وقرأت التحفة الأدبية الإنسانية الراقية " رسالة زينب " و استهجنت دفاعا لا يستقيم حمل أصحابه سرعة السائقين المسؤولية الحصرية فيما يقع من مآسي وبالغ البعض الآخر فتجاهلها من الأسباب و الحقيقة و نحن أمة تدفع الأقدار بالأقدار وتؤمن أن الإنسان يكسب ويتسبب أن لهذه الحوادث التي كانت سببا في مآسي قاسية أسبابا 

أنا لن أستقيل...

أحد, 05/08/2018 - 21:51
الأستاذ لمهاب بلال

أنا لن أستقيل
لو سربت كل المواد لن أستقيل
الفيزياء والكيماء والفلسفه
لن أستقيل
لو تطربقت كل المنازل على كل الرؤوس لن أستقيل
لو حرقت كل الأحياء 
لو زهقت كل الأرواح 
أبدا لن أستقيل
لو تصادمت كل الشاحنات مع كل الباصات لن أستقيل
و تناثرت جثث الرجال والنساء والأطفال على قارعة الطريق
لن أستقيل
لو ماتت كل الأجنة في البطون
ووضعت كل ذات حمل حملها على ظهر حمار أعرج 
لن أستقيل

كيف نُساهم في الحدّ من حوادث السّير؟

سبت, 04/08/2018 - 21:45
كيف نُساهم في الحدّ من حوادث السّير؟

تحتل موريتانيا المرتبة 39 في العالم من حيث عدد حوادث السّير، وتأتي الحوادث في المرتبة 10 لأسباب الوفايات في البلاد وهذه مؤشرات خطيرة جدا. 
ورغم أن موضوع حوادث السير يشغل الرأي العام فإن هذا الانشغال لم يُترجم على أرض الواقع حتى الآن ولم نستطع نقله إلى إجراءات ملموسة تساهم في الحدّ من الحوادث وتوقف شلال الدم والرعب هذا. 

الجنس والروح

أربعاء, 01/08/2018 - 01:14
محمد افو

تكتنز هذه العبارة الكثير من اللبس، لكنه لبس فني في الأساس. 
فهي قد تحيل إلى علاقة الجنس بالروح، وهو المعنى الأسرع عدوا للأذهان.

لكن المقصد مختلف قليلا عن ذلك.. 
فما قصدته من هذا المنشور هو تسليط الضوء على بعض القيم التي تحكم علاقتنا كجنسين، وبالتالي تتحكم في غالب ما يترتب عن ارتباطاتنا.

الوظيفة النيابية لا تكون إلا من بوابة الأحزاب السياسية

ثلاثاء, 24/07/2018 - 16:56
يعقوب ولد السيف

الوظيفة النيابية لا تكون إلا من بوابة الأحزاب السياسية نعم، يستوى فى ذلك منهم يمثل مواطنى الداخل ومن يمثلون المقيمين فى الخارج ؛ إذ يشترط أن " تتم الترشيحات باسم الأحزاب السياسية المعترف بها قانونا ..." المادة 22 جديدة / القانون النظامي 2018-006 المعدل لبعض أحكام القانون النظامي 2012-029 المعدل للأمر القانوني رقم 91-028 الصادر بتاريخ 7 اكتوبر 1991 ، المعدل، المتضمن القانون النظامي المتعلق بانتخاب نواب الجمعية الوطنية .وهو ما ينطبق على النواب الممثل

الفرق بين"ناصريى"التحالف" و"بعثيى" الصواب

سبت, 21/07/2018 - 13:36
حبيب الله ولد أحمد

- الناصريون نجحوا فى تبنى خطاب وطني وكان مسعود واضحا وشجاعا واريحيا فى تعامله معهم فكانت علاقة تكامل ولم تكن علاقة"إذابة " فمسعود استغل الرخصة لكنه لم يغيرخطاب الناصريين بل انسجم معه وتبناه بشرف وبراس مرفوع والناصريون لم يطلبوا شيئا تبنوا نفس الخطاب الحقوقي المهذب"قوميا" و"وطنيا" ومسعود كان كبيرا دائما فلم ينس الناصريين ولم يبتلع حزبهم واشركهم فى كل أموره وانتج الطرفان خطابا وطنيا حقوقيا قوميا لاغبار عليه وقداحترم كل منهما للآخر خصوصيته وخطابه الأص

الصفحات