فيسبوكيات | 28 نوفمبر

فيسبوكيات

حادثة المنصة

ثلاثاء, 02/21/2017 - 13:10
حادثة المنصة

 لن أقول إن زيارة ولد عبد العزيز و حضوره احتفالات غامبيا كانت خطأ كبيرا ، بل هي في ميزان الخسائر خطوة لتلافي ما حدث ،فما لا يدرك كله ، لا يتركه قله ، فالظهور  الماضي في الصورة الغامبية على طريقة الرجل الحساني أو المرابطي الشجاع الذي لا يسلم زميله - حتى لا أقول خليله - كانت كارثية على موريتانيا الداخلية و الخارجية ، و  ارسلت رسائل عديدة ، فرؤوساء الدول  يختلفون عن مشائخ "الفركان" و تجار الجملة ، صحيح ان رئيس غامبيا له مآخذ علينا كنظام لن يكون باستطا

رسالة إلى المنظرين :

اثنين, 02/20/2017 - 13:37
فاطمة سيدنا

إلى المثقفين ..إلى الأكادميين ... إلى المفكرين ...إلى النخبة :
نحن  لا نحتاج إلى "صالون ثقافي" نسرد فيه واقعنا المر و نناقش أبعاد كل القضايا المطروحة نصول فيها و نجوب و نستعرض الصعاب و العراقيل ، سواء كان مقر هدا الصالون ندوة فكرية في المتحف الوطني أو دار الشباب  القديمه أو قاعة مجوزة في فندق " وصال" أو حتى مجموعة على الواتساب ، يؤول كل ماقيل هناك أدراج الرياح.

نحن الوطن؟؟

أحد, 02/19/2017 - 20:33
سيد احمد ولد اطفيل

كيف تكون العذراء مومس؟؟
و الفقيه مصارع؟؟؟
و القاضي ظالم؟؟
و الحاكم جاهل؟؟
و المثقف معقد؟؟
و الشعب خانع؟؟
و الشرطي مرتشي؟؟
و العسكري خائن؟؟
و الموظف كسول ؟؟
و الصحفي مأجور؟؟
و المحامي تاجر؟؟؟
و البلطجي محب للرسول؟؟؟
و الطبيب بلا أخلاق ؟؟
و اللص واعظ؟؟؟
ما أصدق أحمد مطر حين يقول:
“نموت كي يحيا الوطن، يحيى لمن؟!! 
من بعدنا يبقى التراب و العفن.

وتلك الأيام!

سبت, 02/18/2017 - 10:02
خالد الفاظل

عندما يغني سدوم رفقة ديمي رحمها الله، صحبة ألحان شجية ومهيبة يرتد صداها يين جدران روحي المطرزة بألوان الحنين والشجن، وقتها، أشعر بشيء قوي يشبه الحبل السري يربطني بهذه الأرض المليئة بغبار المحن والمظالم والجمال، كأنني عشت فيها مليون سنة قبل ولادتي، كأنني أعرف معظم سهولها وجبالها وكثبانها وأسماء من قد سكنوها، منذ العصر الحجري وانقراض "الدايناصورات"، وحتى ظهور الانترنت ومصنع السكر.

متاعب الحصول على المعلومة

جمعة, 02/17/2017 - 17:19
 الطالب ولد ابراهيم

 رغم تصدر بلدنا موريتانيا لقائمة البلدان العربية في مجال حرية الصحافة منذ عدة سنوات، لا يزال سلوك بعض مسؤولينا للأسف يتجاهل هذه الحقيقة، ويعمل بما يناقض هذا الإنجاز.. خصوصا في مجال الحصول على المعلومة..

أحدهم وصفني بالجبان

جمعة, 02/17/2017 - 08:34
محمد أفو

ولأنني " واحد من اهل الشرگ " أردت أن أنفس عن نفسي وأكتب عن موضوع كان في لائحة الإنتظار .

حمولة المصطلح ( ١ ) : العلمانية 
طُرح على النخبة في البلدان النامية إشكال في صيغة سؤال "هل الديمقراطية مشروطة بالعلمانية ؟"
 وطرح في شكل آخر على صيغة "هل المدنية نتاج مشروط بالعلمنة ؟ "

الحقيقة أن الجدل الفكري غالبا ما يغرق في وحل المصطلح ، ولا يخرج من حدود اللغة إلى حيز الواقع .

التشهير 

خميس, 02/16/2017 - 17:47
الشيخ سيدي عبد الله

يلاحظ في الآونة الأخيرة ازدياد في الوعي بالحقوق القانونية، وهو ما يخفف من ظواهر الانتقام والثأر .. وبغض النظر عن الوضعية المزرية للعدالة عندنا والتدخل السافر للسلطة التنفيذية فيها، بطريق مباشر أو غير مباشر، حيث الانتقائية وتصفية الحسابات .. بغض النظر عن ذلك فإن مجرد اللجوء الى القضاء لنيل الحق هو خطوة حضارية مبشرة.

يجوع الناس على أرض أنعم الله على أهلها بشواطئ!

أربعاء, 02/15/2017 - 15:29
يجوع الناس على أرض أنعم الله على أهلها بشواطئ!

ـ يجوع الناس على أرض أنعم الله على أهلها بشواطئ تعد من أغنى الشواطئ في العالم بالسمك...
ـ يجوع الناس على أرض أنعم الله على أهلها بثروة حيوانية هائلة (5 رؤوس لكل مواطن).
 ـ يجوع الناس على أرض بها نهر وفيها مساحات شاسعة صالحة للزراعة، ويمكن لها أن تطعم سكان عدة بلدان إن تم استغلالها أحسن استغلال..
ـ يجوع الناس على أرض باطنها مليء بالحديد والنحاس والغاز والذهب وربما بالياقوت والماس..

نحن أحق بالحب منهم!

ثلاثاء, 02/14/2017 - 19:55
نحن أحق بالحب منهم!

 ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم خديجة يوما، فحملت الغَيرة عائشة أن قالت : لقد عوضك الله من كبيرة السن، فلما رأت منه غضبا شديدا، قالت: اللهم إنْ أذهبتَ غضبَ رسولك عنّي لم أعُدْ أذكرها بسوء، فلما رأى النبي -صلى الله عليه وسلم- ما لقيت ، قال : كيف قلت ؟

فى بلاد غجر افريقيا لا تفكر خارج السرب والا فانت ملحد !!!!!

اثنين, 02/13/2017 - 09:42
مكفولة بنت ابراهيم

ولا تقارن وضع مجتمعك باوضاع المجتمعات المتطورة الاخرى والا فانت مستلب حضاريا!!!!
ولا تحاول نبش الماضى ولاغربلته واياك ان تقرأ عن الفتنة الكبرى (القاتل والمقتول كلهما فى الجنة) والا فانت كافر والعياذ بالله.!!!!
ولاتنكر فتاوى لعريفى ولا فتوى جماعة 2013 فى موريتانيا واقبل التعديلات التى اجريت لها  لاحقا من اجل "مقاس " محمد الشيخ وان فعلت عكس ذلك فانت زنديق ملعون نجس ابن زنا ...!!!!!!

الصفحات