آراء الكتاب | 28 نوفمبر

آراء الكتاب

محمد الشيخ يكتب: المحاظر الكلاكية، دروب لحجاج الفردوس

ثلاثاء, 17/07/2018 - 19:20
بقلم: محمد الشيخ ولد سيد محمد/أستاذ وكاتب صحفي.

العلم في الناس حفظه كثيرون، ولكن ورع شيخنا الحاج بين الناس هو الآن المنقول ، وهو في هذا الزمان  هو المأثور والمنثور.

لم يكن ابن113 حولا، ليرحل إلى الفردوس الأعلى، - حيث أريت  صبيحة رحيله مشهدا من الاحتفال في الملئ الأعلى

أعتز  بذكره، وأفتخر برؤيته-  ليمضي حتى  يرفع الله ذكره

 ويوطن مجده بين طلبة العلم  الأمريكيين، والكنديين،  والشناقطة  والإفريقيين، والعرب والآسيويين، فهذا قطب

الكنتى يكتب: حتى نهاية المعركة.. من "قم غادر!" إلى "مشي لمعيط"..

اثنين, 09/07/2018 - 10:17
د. محمد إسحاق الكنتي

سئل أحد الناخبين أثناء حملة انتخابات 2013 لمن سيصوت، فقال دون تردد: "لتواصل". وحين طلب منه تعليل اختياره، بادر بقوله: "الدنيه يعطوها، ألاخره أمْنكفرين بها". خمس سنوات مرت تغيرت فيها أحوال الحزب والجماعة في الدنيا، وتصوراتهما للآخرة؛ تعرض الحزب لنزيف الممولين، وصنفت الجماعة إرهابية فجفت منابع التمويل. وتكفل الفكر العلماني الذي تسرب إلى الجماعة حثيثا بنقض ثوابتها "الدينية" واحدا تلو الآخر..

عشر بصمات ،ودرس مهم، لدعاة التناحر والحروب

أربعاء, 04/07/2018 - 18:41
محمد الشيخ ولد سيد محمد/ أستاذ وكاتب صحفي

سيذكر التاريخ أن أبا بكر بن عامرحج واعتمر، وجاء إلى شناقطة الأمة المسلمة بعالم متوهج الإيمان والذكاء اسمه المعلم الأول عبد الله بن ياسين الجزولي، صاحب فكرة رباط التحنث ، أومأوى فتية الكهف، أو رمزية غار حراء، فهؤلاء المرابطون ركب من الأشراف، أناخوا قصواءهم بجزيرة تيدرة، مؤسسين نواة امبراطورية ، جلبت السلام لممالك الزنج ، والحميريين، والقرشيين، والأنصار، وبلاد سوسة البرابرة، وفضاء ممتد من غرناطة ببلاد الأندلس الى غانا.

محمد يحظيه ولد ابريد الليل يكتب: أسئلة إلى الرئيس الفرنسي ماكرون

اثنين, 02/07/2018 - 12:40
محمد يحظيه ولد ابريد الليل

1- اللغة الفرنسية في موريتانيا :

جمال عبد الناصر و القمة الأفريقية ..

سبت, 30/06/2018 - 18:24
جمال عبد الناصر و القمة الأفريقية ..

‎ظلت الوحدة الافريقية حلما يراود الرعيل الأول من قادة أفريقيا المؤسسين وزعماءها العظام وعلى رأسهم الزعيم الخالد جمال عبد الناصر رحمه الله ..
‎ان اي متتبع لسيرة ومسيرة القائد ناصر التحررية يدرك انه لم يكن زعيما قوميا فقط بل كان رائدا في ميدان النضال الافريقي خاصة والأممي بشكل عام وعمل على ذلك بكل ما أوتي من قوة..

ويتواصل المسلسل!/ محمد فال ولد سيدي ميله

أربعاء, 27/06/2018 - 15:26
 محمد فال ولد سيدي ميله

دفوف تـُضرب على وقع الترشحات، والأهل في الزرافيّه ينتظرون جزرة يابسة وحبة ملح حنظلي، لكن "مفوض الأمن الغذائي يعود من ايطاليا!!"..
زغاريد وترنيمات وتمايل خيزراني بعد فوز البطريق بأغلبية الأصوات "المزعجة"، وأهلنا في الزرافيّه يستجدون قطرة شوب رقيق من مسحوق سَفـَـتي اللعين، غير أن "لجنة التوجيه الاسلامي بالجمعية الوطنية تناقش مشروع قانون يتعلق بالتكوين المهني!!"..

السيد بيرام .. الإستعانة بالأجنبي خط أحمر !!

خميس, 21/06/2018 - 15:27
شوقي ولد محمد

لا أود الخوض معك في موضوع رسالتك إلي الرئيس الفرنسي ماكرون و ما حملته من شحن و مبالغات إن لم أقل مغالطات . فالحديث عن تصفية السود عبارة تحمل من الدلالة و المعنى الكثير من المزايدات و كأن لحراطين كان أحدهم ضمن ماتسميه تصفية و أعرف أن سبب إثارتك لهذه الحادثة الأليمة و النقطة السوداء من تاريخنا سببه هو محاولة استرضاء بعض الأصدقاء الذين هاجموك مؤخرا من حركة فلام .

رئيس حزب سياسي يكتب: لن تكون هنالك إنتخابات هذ ا ( الخريف ) 

أربعاء, 20/06/2018 - 11:49
السعد ولد لوليد

تداخل الآجال و تجاوز بعضها و إستحالة الإلتزام زمنيا لما تبقى منها بالنسبة لتحيين للائحة الإنتخابية و إستحالة تجديدها كليا في الآجال المتبقية .
إستحالة إجراء عملية الإحصاء لإداري ذي الطابع الإنتخابي على عموم التراب الوطني و جاهزية للائحة الإنتخابية الجديدة كليا 70 يوما قبل يوم الإقتراع .

محمد الشيخ ولد سيدي محمد يكتب: جليد بلا دخان؟

اثنين, 18/06/2018 - 00:50
محمد الشيخ ولد سيدي محمد

كرة الجليد تتدحرج  صفقة  توقع بالحبر في سنغافوره بين كوريا الشمالية واترامب، وأخرى تسيل أنهارا من الدماء في بلاد العرب (ترون غيومها تمطر- بلا رحمة- في  اليمن وغزة وسوريا وسيناء ، وفي ليبيا وحدود العراق)،وترون الحرب التجارية بين اليورو والدولار تتأجج ، وبين  "الباندا" الدب الصيني و"راعي البقر" الآمريكي تتكرس،  ولم يعد للانتخابات أي طعم لا في الشرق ولا في الغرب، وترك الأفغان التدخل الأجنبي رهوا ، وتنادوا للبحث عن السلم الأهلي بعد عقود من المراهنة على

الأساتذة وموسم هجرة رقابة الباكلوريا *

اثنين, 18/06/2018 - 00:44
المعلوم أوبك

 يلحظ المطلع على سير رقابة الامتحانات الوطنية منذ سنوات حالة هجران وتهرب قاعدة عريضة من الأساتذة عن المشاركة في الرقابة ، مما ينظر ببداية فقدان امتحانات المرحلة الثانوية مصداقيتها ، ويفرض على الفاعلين في مجال التعليم الثانوي النظر بجدية في هذه الظاهرة وأسبابها وكنه تهرب الأساتذة عن الرقابة والدفع بها لآخرين من خارج قطاع التعليم الثانوي أحيانا ، أو من غير الأساتذة الرسميين المعتمدين ؟

الصفحات