آراء الكتاب | 28 نوفمبر

آراء الكتاب

أبشِروا يا رُعاةَ “صفقة القرن” ومُؤتمرها في المنامة.. الرّد الفِلسطيني بات وشيكًا

أحد, 16/06/2019 - 21:41
عبد الباري عطوان

مثلما أدّت القمّة العربيّة التي انعَقدت في العاصمة الأردنيّة عمّان عام 1987 إلى تفجير الانتفاضة الأولى في الأراضي المُحتلّة في الضفّة والقِطاع، لأنّها تجاهلت قضيّة الشعب الفِلسطيني ووضعتها في ذَيْل جدول أعمالها، فإنّنا لا نستبعِد أن يُؤدّي مُؤتمر “صفقة القرن” في المنامة الذي يتزعّمه جاريد كوشنر، صهر الرئيس ترامب، إلى تفجير الانتفاضة الثّالثة، وإلغاء اتّفاقات أوسلو والتّنسيق الأمني المُنْبَثق عنها، وانهيار كُل خطوات التّطبيع والمُطبّعين خوفًا وذُعرً

محمد الشيخ يكتب: رسالة إلى  من أساء ونداء إلى كل محسن

سبت, 15/06/2019 - 19:12
  بقلم: محمد الشيخ  ولد سيد محمد/  أستاذ وكاتب صحفي

ماذا نقول نحن،  وماذا يقولون هم؟
ماذا نقول عنهم، وماذا يقولون عنا؟
ما هي أسلحتنا  وما هي أسلحتهم ؟

حرب النّاقلات.. بعد حرب المطارات.. إلى أين يقود ترامب المِنطقة والعالم؟

سبت, 15/06/2019 - 00:20
عبد الباري عطوان

إذا كانت الحرب لم تندلع في مِنطقة الخليج، فماذا نُسمّي تعرّض ست ناقلات نفط عِملاقة إلى هُجومين، وفي خليج عُمان في أقل من شهر، وفي المكان نفسه، وضرب صاروخ باليستي أطلقته حركة “أنصار الله” الحوثيّة وحُلفاؤها مطار أبها الدولي وإصابة 26 مُسافرًا، حسب البيان السعوديّ الرسميّ؟

بن جعفر يكتب: التعليم "المحظري" في خطاب مرشح ؟الإجماع

خميس, 13/06/2019 - 15:15
سيدي محمد ولد جعفر

في عرضه لبرنامجه الانتخابي بقصر المؤتمرات وردت فقرة جد معبرة مفادها أن مناهج المحاظر غير "موحدة"، أن يرد ذكر التعليم المحظري، والإفصاح عن تعدد مناهجه وضرورة إصلاح خلله على لسان مرشح قادم من أعماق مناهج التعليم المحظري فذلك أمر حري بالتنويه ، فلا أحد ينكر دور المحاظر وكونها وعاء خصوصية مجتمعنا المعرفية ، وقدمت الكثير  والكثير مما نفتخر به قديما وحديثا ، حيث مدت الدولة الفتية بأطر بارزين وهي الرافعة الأساسية لحركة تعريب التعليم المدرسي في بدايته ،  ل

هذا هو ولد بوبكر..!!

خميس, 13/06/2019 - 01:23
سيدي محمد ولد ابه

تحفل السيرة الذاتية لمرشح "تواصل" سيدي محمد ولد بوبكر  بالعديد من الوظائف تقلب خلالها بين وزير اول ووزير وأمين عام للحزب الحاكم وسفير على مدى 20 سنة تقريبا..

لم يصدر عن ولد بوبكر أي موقف سياسي، خلال فترة حكم ولد الطائع الذي كان ذراعه اليمنى التي يبطش بها ويوقع بها معاهدات الذل مع الكيان الصهيوني، باستثناء هجومه العنيف على المختار ولد داداه عشية تدشينه لطريق رملي يربط بين تكنت والمذرذرة 1995 بعيد "ثورة الخبز" يناير من نفس السنة.

لماذا في البحرين؟

خميس, 13/06/2019 - 01:18
د. اماني القرم

منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات وتلميذ خائب في السياسة والاقتصاد والتاريخ يحاولان يثبت لاستاذه أنه الوحيد القادر على ابتكار حللأكثر المشاكل عصيانا في العالم. ولأنه خائب لا يملك الا الكلام أخرج من الأدراج مجموعة حلولمسبقة فاشلة لتطبيقها. ولأنه خائب أيضاً إعتقد ان المشكلة لا تكمن في جوهرها بل في سياقها أي في الظروف التي تحيط بها،والحلول التي كانت فاشلة في الماضي ستنفع اليوم لأن السياقات تغيرت.

لماذا صدَمَتنا مُوافقة حُكومات مِصر والأردن والمغرب على “صفقة القرن”

أربعاء, 12/06/2019 - 03:18
عبد الباري عطوان

نستغرِب الأنباء الصّادمة التي ورَدت على لسان مسؤول أمريكي نقلتها عنه وكالة “رويترز” العالميّة، وكشفت أن مِصر والأردن والمغرب أبلغت الحُكومة الأمريكيّة رغبتها في تلبية الدّعوة بحُضور مُؤتمر تصفية القضيّة الفِلسطينيّة الذي من المُقرّر أن يُعقَد في البحرين بعد أسبوعين، نقول نستغرِب، ولكن لم تُفاجئنا على أيّ حال، لأنّ هُناك من يرفُض قراءة المُتغيّرات التي تحدُث في المِنطقة، أو يستطيع فهمها حتّى لو قرأها.

نزاع الملوك العرب على القمر

ثلاثاء, 11/06/2019 - 01:25
أحمد عمر

لماذا يتبارى الملوك العرب في لعبة الغميضة الفلكية، والنكاية ببعضهم وبشعوبهم إعلاناً لرؤية هلال رمضان أو إسراراً لهلال العيد؟

الرئيسُ الذي لا يزال يؤدي صلاة العيد في الرياض!

اثنين, 10/06/2019 - 02:04
ياسين التميمي

تشارف السنة الخامسة من الحرب التي تقودها السعودية في اليمن على الانتهاء، والرئيس عبد ربه منصور هادي لا يزال يواظب على صلاة عيدي الفطر والأضحى في مصلى بالرياض، في دلالة واضحة على أن هذه الحرب فشلت حتى الآن في تحقيق الهدف الأول من أهدافها على الساحة اليمنية.

سيدي محمد بن جعفر  يكتب: أطر الشركـــــ والحقد الدفين

سبت, 08/06/2019 - 15:51
سيدي محمد ولد جعفر

في الماضي عودونا بتنظيرهم  المثير للسخرية، كلما أعلن أن رئيسا سيزور مناطقهم ، فيهبون  مشنفين  المسامع  بمدائح وخصائص هذه الزيارة "الميمونة" التي  اختيروا لها وخصوا بها دون غيرهم وذلك دليل حظوتهم ومكانتهم، فلا يتركون سهلا ولا جبلا إلا اجلبوا عليه بخيلهم ورجلهم ، مطاردين كل منمٍ  ينتجع بعيدا ومزارعٍ  حافي القدمين لا يجد ما يسعط به دواء من ماء آسن ، فلا يتركون قرية إلا جاستها  مطاياهم  الفارهة ، من آخر صيحات ما ابتكرته تكنولوجيا أصحاب الوجوه المدورة (

الصفحات