آراء | 28 نوفمبر

آراء

الطريق الي تجكجة: أزهار المنح المنجيات؟

ثلاثاء, 11/08/2016 - 09:26
عبد الله المبارك

لو افتراضية وامتناعية، لو جئت لأكرمتك، لو تخلفت لعاقبتك، وهمة السفر الي  تجكجة من الثنائيات المتقابلة فيها نفح العارف، وقوة المشاهدة ،وفقه  التزكية، وسلم الوصول.، ودروس لكل من يدهن ، أو يقبل أن يكون أبارغال، أو أبا جهل، أو الساكتين عن المنكر من أصحاب السبت، أو الذين يجرون ازارهم بطرا من المستكبرين في الأرض.

كلينتون أم ترامب: أيهما الأفضل ومن الأسوأ؟

سبت, 11/05/2016 - 16:57
كلينتون أم ترامب: أيهما الأفضل ومن الأسوأ؟

هيلاري كلينتون أم دونالد ترامب، أيهما يكون الأفضل لصالح الشرق الأوسط؟ كان هذا هو السؤال الذي طرحه عليّ بعض من الأصدقاء طيلة الأسابيع الماضية.

وليس من السهل الإجابة عن هكذا سؤال نظرًا لأنه يفترض أن كلا المرشحين جيد وأن أحدهما يمكن أن يكون أفضل من الآخر.

ثماني نقاط وردت في خطاب البغدادي تعكس مستقبل حربي الموصل والرقة

جمعة, 11/04/2016 - 10:10
عبد الباري عطوان

حرصتُ على الاستماع للتسجيل الصوتي الذي بثته “مؤسسة الفرقان” لـ “مولانا امير المؤمنين أبو بكر الحسني البغدادي”، الذي استغرق واحد وثلاثين ونصف الدقيقة، وجاء بمثابة خطاب تعبئة وتحشيد لابناء الطائفة السنية عامة، وانصار “الدولة الاسلامية” خاصة، وتحريض للثورة على جميع الحكومات العربية والإسلامية.

هل من مقترحٍ ما يُخرج المنطقة العربية مما هي فيه؟

خميس, 11/03/2016 - 09:46
هل من مقترحٍ ما يُخرج المنطقة العربية مما هي فيه؟

أ.د. علي الهيل

للأسف في التشخيص العام؛ تاريخ المنطقة العربية عامر بالهزائم والأزمات التي ما تزال آثارها المدمرة ماثلة أمام شعوب المنطقة.  لعلّ أهم ما ميز هذه الهزائم و الأزمات أنها حدثت ونجح أصحابها سواء علم بها أهل المنطقة مسبقا أم لم يعلموا مما يؤشر الى حالة عجز دائم عن الفعل.

اﻷنظمة العسكرية ودولة القانون / محمدو ولد بودادية

أربعاء, 11/02/2016 - 16:55
صورة مع المدير العام للاذاعة الوطنية السيد عبد الله ولد حرمة الله

من التفاهات فى هذا اﻹطار ان نتطرق الى المراقبة الشديدة والمضايقات المتكررة والحرمان الذي كنت موضعا له انا شخصيا وأهلى وحتى اصدقاء ومقربين منى من طرف السلطات طيلة ماتبقى من حكم ولدالطايع . زد على ذالك الرقابة التى طالت بعض اخوتى وأقاربى واصدقائ و من بينهم تحديدا ابن اخى محمدو ولدالحاج ولدبودادية الطالب الشاب الذى كان الضحية اﻷبرز ومهما يكن من امرفقدكانت حقبة ثقيلة عشناها وماتزال جراحها الأ ليمة لم تندمل الى يومنا هاذا . 

تهنئة للجزائر في ذكرى نوفمبر

أربعاء, 11/02/2016 - 08:36
الطالب ولد إبراهيم

الجزائر بلد الجهاد والمقامة ضد المستعمر الفرنسي إبان هجمته الشرسة على المنطقة والعالم، في مطلع القرن التاسع عشر، وعنوان الممانعة ضد الامبريالية والغطرسة والهيمنة التي تقودها قوى الاستكبار والاستعمار في ثوبه الجديد.. الجزائر التي علمتنا كشعوب عربية وإسلامية معنى التضحية والفداء من أجل نيل الحرية والاستقلال..

ليس حوارا وليس وطنيا/ د. حماه الله ولد السالم

سبت, 10/29/2016 - 09:20
د. حماه الله ولد السالم

البلدان المأزومة ثقافيا ومجتمعيا، بفعل تركة الاستعمار ونتائج التسلّط، لم تخرج من عنق الزجاجة إلا بالحوار الوطني العام الجدي والصريح من دون سقف إلا ثوابت الأمة وسيادة الوطن. كلما اجتمع الموريتانيون من أجل حوار جدي، يجدون أنفسهم أمام "أيام تشاورية" موجّهة أو "حوار وطني" مسرحي يغيب عنه معظم الفاعلين السياسيين والمدنيين.

ايران الكاسب الاكبر في حال الانتصار في معركتي حلب والموصل

أحد, 10/23/2016 - 20:19
عبد الباري عطوان

بينما تتسم السياسة التركية في التعاطي مع الازمتين السورية والعراقية بالتخبط، تبدو حظوظ ايران، خصمها الاقليمي، اوفر حظا بالنجاح، فمن المفارقة ان ايران تتواجد في الحلفين “الفائزين” ضمنيا حتى الآن في معركتي حلب والموصل، فحلفاؤها الروس هم الذين يخوضون المعركة الاولى ويلقون بكل ثقلهم الجوي والعسكري فيها، وبما يمهد لقوات الجيش السوري بالتقدم في اتجاه الاحياء الشرقية المحاصرة، اما حلفاؤها العراقيون فقد اعلنوا حرب تحرير الموصل واخراج قوات “الدولة الاسلامية

" الثقافة ... مشعل الحضارة " بقلم : حنان محمد سيدي

جمعة, 10/21/2016 - 10:36
حنان محمد سيدي

يقيس البعض من ذوي النظرة العجلى بادي الرأي ازدهار الأمم وتقدم الشعوب بمستوى الرقي المادي فحسب، ويتجاهل المعطى الثقافي أو يعتبره ترفا لايقدم ولا يؤخر، وانشغالا بغير الأهم ،ولهذه النظرة في الواقع ما يوهم تبرريها، ويعزز مضمونها ،غير أن التأمل النافذ إلى الحقيقة المتجاوز لشكليات الأمور والدارس لتاريخ الحضارات وسير الأمم يدرك مدى تهافت هذه النظرة واضمحلالها أمام الواقع الحقيقي.

الصفحات