آراء | 28 نوفمبر

آراء

بنجه لوثة فنية وميوعة اجتماعية وانحطاط فني رهيب

سبت, 04/15/2017 - 02:23
سيدي الخير الناتي 

الفن هو روح الحضارة وعطرها وبعدها الرمزي والروحي والجمالي الأخاذ والفن هو الذي من خلاله يحكم على المستوى الحضاري للشعوب فقديما قيل ..اذا أردت ان تعرف مستوى حضارة أمة فانظر الى موسيقاها .وقال فيلسوف التاريخ عبد الرحمان ابن خلدون.ان اول ماينقطع من قواعد العمران صناعة الطرب .وقال الامام الغزالي .ملم يهزه الربيع وأزهاره والعود وأوتاره فهو فاسد الميزاج ليس له علاج .

قف التملق / بقلم محمدُّ سالم ابن جدُّ

جمعة, 04/14/2017 - 19:36
 بقلم محمدُّ سالم ابن جدُّ

شُهِّر لذي جاه أو مال أو منصب – وإن سابقا أو مؤمَّلا- وغيره كهو، وذي علم، وهل بقيد انتفاء العمل؟ ووافدٍ طامحٍ، وعاطل، ومريض وإن أشرف، جَمْعُ دهماء باسم ولايته أو قومه أو كمدينته، وضجيجٌ وغناءٌ وتصفيق (وتأكد من رجل) والاكتفاء بالعاصمة. واستحسن مسرح أو ملعب بها، وصحح الاقتصار على اجتماع بالمنازل أيضا.

واكتفي بالإشعار والتقليد عن صحة انتماء المتجمهرين، وفي اشتراط علمهم وإرادتهم أو الاكتفاء بالجل أقوال، رابعها إن عَلِمَ الأقلُّ.

دبلوماسية استقلالية القرار لمصلحة الجميع

أربعاء, 04/12/2017 - 21:04
عبد الله المبارك

يحار الغربيون، ومعهم كثير من ساسة   أنظمة السبعينيات والثمانينيات في موريتانيا، في حزمة  القرارات أو وترها ، التي يفاجئ بها  الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، خصومه، ونظراءه في المشهد السياسي، الوطني ،والإقليمي، والدولي، والمفاجأة  الأكبر أن هذا  الرجل ، الذي  يقسم هؤلاء علي رهانه الخاسر، لم يغلب في نتائج اقتراع أو حوار ،ولا في سباق هجن ، ولا في عدو الخنس  الجوار الكنس.

محاولة لتفسير التصعيد الأميركي في سوريا

أربعاء, 04/12/2017 - 20:49
صبحي غندور

حينما يكون رئيس أكبر دولة في العالم قد وصل لمنصبه دون أي سابق خبرة سياسية أو حكومية، وحينما يكون هذا الرئيس معروفاً بتغيير مواقفه وباعتماده على منطق “رجال الأعمال” والصفقات التي تبحث عن الربح بغض النظر عن المبادئ، فإنه حتماً من الصعب التنبؤ بما سيفعله في فترة حكمه.

هل “تتحقق” معلومات بوتين عن ضربة صاروخية أمريكية جديدة لجنوب دمشق؟

ثلاثاء, 04/11/2017 - 20:32
عبد الباري عطوان.. 28 نوفمبر

لم يجاف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الحقيقة عندما قال في مؤتمر صحافي مع نظيره الإيطالي سيردجو ماتاريلا “ان الوضع في سورية بات يذكرنا بما حدث في العراق عندما بدأت الولايات المتحدة غزوها لبغداد بعد كلمة لها في مجلس الامن الدولي”.

لا شعراء إلا شعراء ( البلاط)

اثنين, 04/10/2017 - 17:39
 لحسن محمد الأمين

نعم لاخيل عندك تهديها ولا مال** فا ليسعد النطق إن لم يسعد الحال

ولو بيدي لقلدتك قلادة من الضوء والحب والكبرياء …لا جائزة من الاعتراف والتقدير والثناء …نازعوك فيها ..ونافسك عليها من نافسك ….فما زادوك إلا حبا وصفاء وما زادونا وسائر محبيك وعارفي قدرك إلا مزيدا من الإجلال لك والإقبال عليك …ولا عجب فكل ينفق مما عنده ..ولا أجد خير تمثيل تتعزى به من ذلك الشعر الجميل

بلادي وإن جارت علي عزيزة وأهلي وإن ضنوا علي كرام

وصية إلي العلمانيين الجدد ؟

أحد, 04/09/2017 - 19:20
بقلم: عبد الله المبارك

 (1)مسخ لا يغري.. لا يستهويني حديث  ولد امخطير، وأشباهه من العلمانيين، والمستهزئين ، وبقايا ديار ثمود من  غلمان الحركة الشيوعية الآفلة ، و صفير نوادي الخمر واللهو ، ومكاء المتحنثين  عند عتبات السفارات الأجنبية و هيئات التنصير، وبارونات التبشير  بالماسونية ، ومسخ من المحامين و( غلمان  الدولة المدنية والحاكمية العلمانية ) يترطنون  بألسنة الشيطان وحزبه عبر وسائط التواصل الاجتماعي ،،،

الى العرب: تعلموا من ديمقراطية الهند

أحد, 04/09/2017 - 19:10
ريم خليفة

الحديث عن الهند في الخليج لا يخلو للأسف من العنصرية والتقليل من شأن الهنود وبلدهم، رغم أثر هذا البلد الكبير على حياتنا وثقافتنا التي تأثرت ودخلت في تراث شعوب الخليج كجزء لا يمكن إنكاره إلا في بعض الأدبيات التي تريد أن تلغي حقيقة هذا التأثير، الذي قدم عبر التجارة بالدرجة الأولى، محوّلا مدنا وموانئ في المنطقة إلى مجتمعات تعددية، مثل مجتمع المنامة في البحرين على سبيل المثال.

هل لقن بوتين نظيره ترامب درسا في ضبط النفس؟

سبت, 04/08/2017 - 20:23
هل لقن بوتين نظيره ترامب درسا في ضبط النفس؟

بعد مرور حوالي 48 ساعة على القصف الصاروخي الامريكي لمطار الشعيرات السوري في محافظة حمص، هناك العديد من الاسئلة التي تطرح نفسها، ليس على صعيد حصر الارباح والخسائر فقط، وانما عن اسباب عدم الرد الروسي على هذه الصواريخ التي شكلت اختبارا لالتزامها بالدفاع عن حلفائها السوريين، وغيرهم في العالم، والصورة التي ستكون عليها العلاقات بين القوتين العظميين في المستقبل، وانعكاسات الدعم العربي والخليجي بالذات لهذا العدوان الامريكي.

عمران المدينة بالصلح  خراب خيبر/ عبد الله المبارك

جمعة, 04/07/2017 - 09:11
عمران المدينة بالصلح  خراب خيبر/ عبد الله المبارك

يستخدم ساسة  الفكر اليساري القوة الخشنة لتغيير أوضاع لا ترضي  أجندتهم،  ولأجل ذلك  يستعملون في الغالب   لغة خبث سياسي  في  صناعتهم  للمانيفيست، وشعاراتهم المطلبية   منذ سنة1917، ومع  إدراكهم  بأن القوة قيمة نسبية وليست مطلفة، يركب هؤلاء في كل فترة  زمنية  مطالب شرائح مهمشة ، أو طلاب غربة، أوتصويت غرفة برلمانية، أوحقوق فئة عمالية، أوحالة انهيار نظام في دولة مجاورة ، أو غلاء أسعار عالمية، أو تجارب انسداد سياسي.

الصفحات