فيسبوكيات | 28 نوفمبر

فيسبوكيات

إهمال البعض لوصل المشتريات..!

ثلاثاء, 04/18/2017 - 20:26
عبد الله ولد محمد

لفت نظري إهمال البعض لوصل المشتريات. لا يأخذه أصلا أو يرميه مباشرة كأنما هو قطعة من ورق العار بها نمل عضاض في باطن الفخذ! ذلك الوصل يمكنك من معرفة ما اشتريت جردا للمكونات مقابل أسعارها ويمكنك الاحتفاظ به من معرفة التغيرات في الأسعار وهوامش تلاعب المتجر بك. إلى ذلك، هو يمكنك من تحديد مصروفاتك (المتكررة) وفرزها وترتيبها في حالة انكماش مورد الميزانية وإعادة توزيع أسها النسبي بتوازن رشيد (pondération) حسب الأهمية.

قمع "الزنوج"..وتحليلات "الدونكيشوتيين" الجدد..!! 

اثنين, 04/17/2017 - 20:18
التاه احمنيه

دونكيشوت أو "دون كيخوتي" رواية للكاتب الاسباني"سرفانتس" تتحدث عن رجل في القرن ال 16 انشغل عن الاكل بالإدمان على مطالعة كتب وقصص الفروسية حتى أصابه الهزال.. اتخذ "دون كيشوت" حصانا وسيفا وأراد تقليد ماقرأه عازما على تخليص العالم من الشرور، ليعلن الحرب على طواحين الهواء.. 

الخبر في خطر... 

اثنين, 04/17/2017 - 19:13
بشير عبد الرزاق

 في قسم الصحافة بجامعة دمشق، في ثمانينات القرن الماضي، كان هناك مقرر خاص بالخبر ومصادره، كتاب من حوالي 300 صفحة، يتحدث عن كافة جوانب الخبر، من المصدر إلى التحرير إلى الخلفية...حتى وصوله إلى المتلقي، 

المدينة الفاضلة 

أحد, 04/16/2017 - 13:11
عبد القادر ولد احمدو

ثلاثة ملايين نسمة او أربعة على الأكثر هو عدد سكان مورتانيا ماذا لو قامت الدولة  بفرض إقامتهم جميعا بمدينة يتم إنشاءها علي اساس مخطط عمراني محكم ينطلق من مبدا المساواة و ياخذ بعين الاعتبار مختلف مقومات الحياة و مستلزمات المواطنة فيكون فيها مثلا التعليم عموميا و تكون فيها الصحة مجانية .. للجميع. و يمكث بها الجمع لمدة أربعين سنة .. فتنشأ فيها أجيال تجسد في سلوكها المدني فكرة الجمهورية ؟

-------------------

سيدي الرّئيس، كلام ليل هولاند يمحوه نهاره الذى سيغادر فيه السّلطة!

سبت, 04/15/2017 - 02:03
الأستاذة خديجة بنت سيدينا

شهدت العلاقة بين موريتانيا وفرنسا تراجعا كبيرا فى السّنوات الأخيرة اتّسم بندرة زيارات المسؤولين وضعف التّبادل بين البلدين، كما تأجّجت بعدم اتّفاق الطّرفين على صغة مشاركة موريتانيا بالحرب على الإرهاب كما أوضح الرّئيس الموريتاني فى تصريحه الأخير أنه كان مستعدّ للمشاركة إن وفّرت له الوسائل، وأنهم لو أعطوه ثلث الميزانية التى رصدت لذلك لقام بالواجب، لكنّهم أختاروا تبديدها فى المكيّفات والسّيارات الفاخرة ولم يقبلوا أيضا بإعطائه غطاء جوّيا، جاء حديثه المط

الرئيس .. والاعلام ..

جمعة, 04/14/2017 - 19:31
الشيخ سيدي عبد الله

عزيز هو أكثر الرؤساء الموريتانيين هوساً بالظهور الاعلامي ... وهذا يعني عدم اعتماده على مستشاريه الاعلاميين وأغلبيته السياسية في إيصال خطابه ودعايته الرئاسية ..
 والمتابع لخرجاته الصحفية سيكتشف أن الرجل لا ينسق مع خليته الاعلامية، وذلك من خلال عدم تجاوبه مع بعض الاسئلة (التطبيلية) التي طرحها بعض الصحفيين عليه ظنا منهم أنهم يفتحون له بابا كان مغلقا .. ويمنحونه سببا لتعلميع نفسه ونظامه...

تحمل المسؤولية !

خميس, 04/13/2017 - 21:08
محمد المامي مولاي اعل

يقتضي تحمل المسؤولية أن يعتذر كل مطبع على هذه الأرض علنا ويبدي أسفه وندمه!
 وتقتضي المسؤولية أن يقف القضاة وناديهم، والمحامون وهيئتهم، وكتاب الضبط ونقابتهم، في وجه المساس بهيبة واستقلالية القضاء، حماية لأنفسهم وللمتقاضين وللحقوق والعدالة والقانون !

لم تتظاهر ايرا ضد الرئيس في باريس

خميس, 04/13/2017 - 20:39
حبيب الله ولد احمد .. 28 نوفمبر

التظاهرة نظمتها جماعات مجنسة لاعلاقة لها بايرا ايرا علي الأقل أفرادها ينطقون الحسانية بطلاقة فهم جزء من  البيظان ثقافة ولهجة وانتماء ويعرفون ان عزيز ليست أزيز والجدري ليس سدري وايحشمك ليست هسمك ومر ليست مري 
 ماجرى تظاهرة من عشرة أشخاص لايعرفون من الحسانية سوي عبارات نابية ساقطة غيراخلاقية ينطقونها مكسرة وبرطانة تتنافي مع خطاب ايرا المتشنج ولكن بعربية وحسانية صقيله 

غلاء المهور ظاهرة فرضتها العادات ويدفع  ثمنها المقبلون على الزواج!

أربعاء, 04/12/2017 - 20:43
عائشة سيدي عبد الله

لماذا نضع عادات شكلية أمام زواج شرعه الله كأحد أركان بناء المجتمعات, والحفاظ على النوع البشرى وتكوين اللبنة الأولى للمجتمع إضافة إلى كونه وسيلةٌ لإشباع حاجات الإنسان العضوية التى يؤدي الحرمان منها إلى الكبت و الاضطراب النفسي والإنحراف وفساد الأجيال.

لاحدثنكم حديثاً ليس بالاراجيف عن عملية Bmci

ثلاثاء, 04/11/2017 - 20:41
حسين حمود

 بات الان في علم الجميع ان كل الاخبار التي روجت عن القبض على لصوص البنك غير صحيحة و ان جهاز الشرطة و الامن مازالوا عاجزين عن الامساك بالمجرمين، لكن و قبل ان احدثكم عن الفرضية التي اصبح المحققون يتجهون اليها اود ان اطلعكم على الحالة المزرية التي يعيشها جهاز الشرطة الان على لسان احد ضباطه الكبار 

الصفحات