فيسبوكيات | 28 نوفمبر

فيسبوكيات

الحملة من العبادة 

خميس, 16/05/2019 - 22:41
صالح دهماش

لا يمكننى  بأي حال من الأحوال إصدار الفتوى أو الفتيا، فلا رصيدي العلمي يسمح بذلك، ولا أنا من الجراءة بحيث أوزع الأحكام الشرعية جزافا ، وإنما مجرد رأي استنبطه من فهمى المتواضع لمقاصد الشرع.
أعتقد أن  الحملة جزء من العبادة بشروط  طبعا تنطبق علينا وعلى غيرنا لعل منها على سبيل المثال:
- إذا أخلصت النية فى  اختيارك وجعلت سببه ومقتضيه هو المصلحة العامة،  ولغرض أمن البلد وانتظام سير  المؤسسات والحياة الطبيعية؛

حديث. معاد،،،  حتى لا تكون حجة الامام حجة عليه،،

خميس, 16/05/2019 - 12:31
عبد القادر ولد احمدو

للعلماء الحق في ممارسة السياسية و الاختلاف في مجرياتها وطنيا ودوليا و من حقنا ان نقول مرارا و تكرارا انه لا داعي لركوب خيل الغزوات المقدسة في معارك سياسية و لا مبرر للحديث عن قدسية اهل العلم و عن سموم لحمهم وشحمهم حين يتعلق الامر بقضية راي عام في نقاش سياسي،،، و طبعا لا مبرر في رايي لللاساءة للعلماء ولا لغيرهم من المتكلمين في سجال الافكار وفقا للمنهي عنه من قول ما لا ينبغي ،،

إيران مرة أخرى...الحلقة 2 (لن نسكت بعد اليوم)...!!

أربعاء, 15/05/2019 - 13:42
التاه احمنيه

يعقدون مؤتمراتهم في "تركيا" العدو التاريخي للقومية العربية..تركيا مهندسة "الخازوق" ورائدة البطش والتنكيل بالثوار العرب..تركيا "فخري باشا" و"جمال باشا السفاح" وعصابة "الانكشاريين"..تركيا التتريك العفن والطورانية المتخلفة واحتقار الثقافة العربية....تركيا التي لم تقدم للحضارة العربية الاسلامية عالما واحدا يتم ذكره..ولم تقدم للبشرية اي انجاز او اكتشاف مفيد رغم انها سيطرت على اجزاء واسعة من العالم.....ثم بعد ذلك يتهموننا نحن "بالتفرس" و"الصفوية" لاننا ا

متى ستتوقف مجازر آبار المنقبين عن الذهب؟

ثلاثاء, 14/05/2019 - 17:24
محمد الأمين الفاظل

يُعَدُّ وزير الاقتصاد والمالية الحالي من أكثر الوزراء قدرة على التحصيل، ولقد أبدع هذا الوزير في أساليب تحصيل الأموال حتى من جيوب المواطنين الفقراء، ولذا فلم يكن غريبا أن يستغل هذا الوزير حمى التنقيب عن الذهب التي أصابت عدواها عشرات الآلاف إن لم أقل مئات الآلاف من الموريتانيين، لم يكن غريبا أن يستغل الوزير تلك الحمى في شفط ما تبقى من مال في جيوب المواطنين.

ثقافة زرع الأشجار!!

اثنين, 13/05/2019 - 18:31
مكفولة ابراهيم

ليقم كل واحد منا بزراعة شجرة علي الاقل سنويا وعلي الدولة ان تزرع مليون شجرة سنويا وعليها مراقبة عمليات قطع الاشجاروفرض التشجير بدل كل شجرة مقطوعة 3 اشجار او اكثر مزروعة لقد قضت عمليات قطع الاشجار علي غابات سليبابي وبعض غابات كومبي صالح ومناطق شاسطعة في لعصابة ..
استعدوا للخطر البيئي وهيئوا الارضية لاستعادة الغطاء النباتي عبر عمليات البذر الجوي ...
استيقظوا يا اهل موريتان و انشروا ثقافة بيئية في الوسط المدرسي المتصحر علميا وبيئيا...

ما أعرفه ويعرفه "الذئب شمال ولاته" عن المترشحين للرئاسيات

أحد, 12/05/2019 - 15:02
محمدي ولد موسى

-محمد ولد الغزواني ، قائد أركان الجيوش السابق ، مدعوم من طرف النظام الحالي الذي يرأسه محمد ولد عبد العزيز ، صديقه الشخصي ، ومدير حملته الفعلي ، وهو الأرجح كفة لتولي المنصب، وأنهى تداول اسمه مطلب المأمورية الثالثة لولد عبد العزيز.

قوي هذا "الكنتي"

سبت, 11/05/2019 - 20:46
حبيب الله ولد احمد

يضع اللغة الجميلة فى يمناه والتاصيل فقها وتاريخا طوع بنانه 
كل الردود عليه حتى اللحظة باردة لاتناسب حرارة حرفه 
هو يسدد فلايصيب الافى مقتل 
مقاله (فسيكفيكهم الله  )ملحمة لغة وتأصيل 
رائع السبك قوي الحبك 
فيه رصد لأحداث وإسقاط على قرائن واستنتاجات على الأرض 
الرجل يكتب بفخامة عجيبة 
صحيح أنه بوق عزيزي غزوانى وأنه ليس معلم مبادئ وأخلاق سياسية ولكنه أوتي موهبة الكتابة والافحام 

فلينظر_السلالي_إلى_فطوره..!!

جمعة, 10/05/2019 - 22:40
ميني اسويدي

وحتى الفطور يظهر انسلاخ السلالي من عاداته الغذائية!،انه يريد أن يفطر كما يفطر السوري أو المغربي أو حتى التركي!!

تعقيبا على تدوينة الكنتي (عام الوفود).. مرحبا بالوفود غير خزايا ولا ندامى

خميس, 09/05/2019 - 16:30
سيدي يحي عبد الوهاب

من كمال أدب رسول الله صلى الله عليه وسلم وكريم سجاياه انه لما وفدت عليه وفود العرب في العام التاسع للهجرة كان يرحب بكل قوم يفدون عليه ويكرمهم ويجيزهم وينزل كل ذي منزلة منهم منزلته ولا يؤنب احدا منهم على ما سلف منه 
وتارة يثني على الجمع منهم كما هو الحال في وفد عبد القيس الذين قال لهم (مرحبا بالقوم او بالوفد غير خزايا ولا ندامى) 

الكنتي يكتب: بعد غزوة تبوك تقاطرت وفود العرب على المدينة!

أربعاء, 08/05/2019 - 15:11
اسحاق الكنتي

في العام التاسع للهجرة، بعد غزوة تبوك تقاطرت وفود العرب على المدينة معلنين إذعانهم للقوة التي "غزت" الروم.. أسلمت الغالبية، وأذعنت قلة تتحين الفرص. عرف ذلك العام، في التاريخ الإسلامي بعام الوفود ومثل انتصارا للإسلام في جزيرة العرب.

الصفحات