فيسبوكيات | 28 نوفمبر

فيسبوكيات

الثقافة والمعرفة نشاط ذهني سيكولوجي 

سبت, 27/04/2019 - 18:37
حرمة حرمة عبد الجليل

يحتاج اكتسابه والقدرة على ( إعادة) انتاجه لنمو تراكمي على المدى الطويل أو المتوسط على الأقل، و لهذا ارتبط ظهور المثقفين بحجم وتواتر الأجيال التي تقبل على متابعة انتاجهم وتوظفه في المخزون المعرفي العام للأمة في مختلف الفنون ومختلف الحقب وإلى انقياد تفاعلي يمكن من ربط المجتمع بوسائل تداول الثقافة والأفكار وأهمها الكتاب والأعمال الفنية الأخرى الكثيرة ، وهو ما تضاءلت فرص تداوله بين أوساط عريضة من مجتمع الثقافة التقليدي وانحسرت لصالح الثقافة السهلة التي

نحن و الكويت...

جمعة, 26/04/2019 - 11:23
محمد انجبنان مامون

من المسلم به أن الديون الثنائية - بين دولتين - و عكسا للمديونية المتعددة الأطراف, لم تشكل يوما مشكلة بالنسبة للدول و ذلك نظرا إلي سهولة الحصول علي إعادة جدولتها أو الإعفاء منها. خاصة عندما يتعلق الأمر بدولة من أفقر بلدان العالم كدولتنا و بدولة شقيقة و من أغني دول العالم كالكويت...

لا وسطية ولاهم يحزنون..

أربعاء, 24/04/2019 - 20:23
مولاي ابحيده

#ألا_باط

في هذه الرقعة من الخريطة الجغرافية للعالم العربي وشمال إفريقيا (موريتانيا) تقاس المواقف السياسية المعلنة على ميزانين لا ثالث لهما:

زيارة الرئيس بيرام للداخل ...ملاحظات عابرة

أربعاء, 24/04/2019 - 15:38
حبيب الله ولد احمد

- عكست الاستقبالات الحاشدة لبيرام مكانته لدى العامة المعنيين دون غيرهم بخطابه وأثبتت أن "ايرا"فقدت رؤوسا لكنها احتفظت باقدام راسخة
-  استخدم عبارات غير مناسبة لشخص يزعم أنه سياسي وحقوقي عندما وقف فى الركيز معقل الصراعات القبلية لينسب غزوانى لقبيلته  ويصفه وصفا غير لائق 
كانت زلة لسان ولكن يشفع له فيها أنه حرق أمهات الكتب المالكية نهارا جهارا فى خطوة لا علاقة لها بسياسة ولابحقوق إنسان 

بعض مرشحى الرئاسيات الحالية مثل بعض مدونى "أهل لخيام"

اثنين, 22/04/2019 - 21:27
 حبيب الله ولد احمد

ينبهر المرشح بكثرة "المنضمين" كما ينبهر المدون بكثرة المعجبين 
يصعق المرشح لكثرة الحشود التى تستقبله كما يصعق المدون لكثرة التعليقات على مناشيره 
يزدهي المرشح عند سماع عبارات الاطراء كما يزدهي المدون عند رؤية عبارات التفخيم 
تنتفخ اوداج المرشح إذا رأى زقاقا مزدحما بمناصريه كما تنتفخ اوداج المدون إذا تجاوز5000 صديق و5000 متابع و1000 طلب صداقة 

واخيرا صدرت الطبعة العربية من كتاب ...الامين العام لرئاسة الجمهورية

أحد, 21/04/2019 - 22:55
محمد بودادية

واخيرا صدرت الطبعة العربية من كتاب ...الامين العام لرئاسة الجمهورية منتصف السبعينيات محمد عالي شريف بودادية جاءت الطبعة في ثوب أنيق غنية بمضمونها الذي يقدم سيرة من ذاكرة الفرن العشرين في سرد باذخ يقدم فصولا من تجربة الرجل الميدانية لاسيما فيما يتعلق بمسارات تفاوض بين اارئيس الراحل المختار ولد داداه ونظيره الجزائري والعاهل المغربي وهي جولات تفاوض مثيرة حول النزاع في الصحراء الغربية ...وقد كانت بصمات محمد عالي شريف فيها بارزة 

قواعد ...

جمعة, 19/04/2019 - 22:00
محمد المامي ولد مولاي اعل

1-يعد عملا سياسيا بحسب موضوعه: الانتماء للأحزاب السياسية، وجمع الناخبين وتعبئتهم، والدعوة أو الترويج لتوجه سياسي معين، ويعد عملا سياسيا بشكله الترشح للمناصب الانتخابية، وحضور المبادرات والتجمعات والمهرجانات والمسيرات السياسية.
2-يعد سياسيا كل من يباشر بصورة شخصية عملا سياسيا ويتخذه حرفة معتادة له.
3-يفترض أن كل الأعمال التي يقوم بها السياسي مهما كانت طبيعتها تدخل في خدمة السياسة، فهي عمل سياسي بالتبعية، مالم يثبت خلاف ذلك.

مَفْلُوشْ مَكْرُو"

خميس, 18/04/2019 - 20:44
ابراهيم الدويري

مواكبة الأحداث الوطنية والتعليق عليها بما تستحقه من اهتمام من الأمور الصعبة بل من المستحيل على غير المتفرغين أو المواظبين الشرسين، ففي كل إطلالة لي على مستجدات التدافع السياسي المتداخلِ القواعدِ والرؤوسِ، وانعكاساته على تفاعل الجماهير واقعا وافتراضا، تخطر ببالي مقالات أو تدوينات أتمنى أن أجد فراغا كافيا لكتابتها فتحول عوائق دون ذلك.

التسريبات الدنيئة وانقلاب السحر على الساحر...

اثنين, 15/04/2019 - 19:52
السعد حمادي

يبدو أنه يوجد داخل النظام من لا يتمنون الخير لولد الغزواني
- أرجح أن من سرّب التسجيلات الصوتية فعل ذلك عن قصد, وربما بهدف إلحاق الضرربسمعة الرجل
- طبيعة التسجيل الصوتي توضح أنه تم اعتراض المكالمة التي يبدو أنها أجريت عن طريق الهاتف العادي
- على عكس التطبيقات المؤمنة (مثل الواتساب), فإنه يسهل اعتراض المكالمات المحلية, خصوصا من طرف الأجهزة الأمنية

حول ظاهرة "الغش الإعلامي" في مجال الترتيب والتصنيف..!

ثلاثاء, 09/04/2019 - 17:00

ظاهرة "التسمين" أو" الغش" في المواقع الإلكترونية والتى أصبحت تجارة رائجة في البلد وأفرغت المخرج الصحفي من محتواه ومكنت لغير ممتهني الصحافة من تصدر المشهد الإعلامي إلى جانب بعض الصحفيين يشاركون في نفس الخدمة، أمر أصبح يشكل خطرا حقيقا على ممارسة المهنة وطاردا منها، لقد تعمدت بعض شركات الإتصال (الممتلئ جيوبها) باعتماده رغم اطلاعها على تفاصيله وهي بذالك تساهم في تمييع الحقل بل في قتله..

الصفحات