فيسبوكيات | 28 نوفمبر

فيسبوكيات

لم يعد ولد محم وزيرا.

سبت, 29/06/2019 - 22:52
الشيخ سيدي عبد الله

لم يعد ولد محم وزيرا..
غادر الوزارة بمحض إرادته .
إذن خذوها مني :
الاستاذ سيدي محمد ولد محم من أحسن وأمْيَزِ الوزراء الذين تقلدوا منصب ( وزير الثقافة ) عندنا ..
لأول مرة أرى وزيرا للثقافة يحضر نشاطا ثقافيا ويكون آخر من يغادره .. فعلها ولد محم في الندوة الثقافية التي أقامها اتحاد الادباء منذ مدة عن المرحوم جمال ولد الحسن..

محو الآثار واستباق الأحداث

جمعة, 28/06/2019 - 22:27
فيسبوكيات

أعتقد أن تداعيات اليوم ليست إلا محاولة سريعة لمحو آثار النهب وإغلاق بعض الملفات الحساسة التي قد تهدد مستقبلا بعض المقربين من رأس السلطة الحالي وبالمناسبة هذه ليست المرة الأولى التي يحدث فيها هذا النوع من الاستدعاءات فقد تم فتح ملف سونمكس والفساد الذي شهدته خلال عشرية ولد عبد العزيز أربعة أشهر فقط قبل إعلان تصفيتها واستدعي لذلك الغرض بعض مسؤوليها ومسؤوليها السابقين لتصل الاستدعاءات بعد ذلك لمقربين عائلا وسياسيا من الرئيس وما هي إلا أيام حتي تم إغلاق

الأخبار الرياضية 

اثنين, 24/06/2019 - 22:54
يسلم محمود

فريق تائه بلا خطة لا يمكن أن تتقدم كرة القدم بصرف مئات الملايين علي حفلات لامباسادور و بيانات الدعم السياسوي و إهمال الأندية و عدم الاهتمام بالفئات السنية لقد قام ولد يحي بعمل كبير لكنه لم يسع حتي الآن لتأسيس أكاديمية و  لا يهتم سوي بالفريق الأول و الذي جاء أفراده للمنتخب بجهودهم الذاتية و ليس لأنهم خريجو أكاديميات قريبا سيصل معظمهم لما فوق ثلاثين سنة و لا أمل في الأفق اللهم اذا خرج آخرون ليلتقطهم و يواصل حفلات فندق الوالدة.

_________

النزول إلى الشارع -يا قادتنا- في هذه الظرفية ولهذه الأسباب المعلنة غير لائق

اثنين, 24/06/2019 - 10:10
عبد الله بيان

حقيقة قول القادة المترشحين الأربعة بأن السيد ولد الغزواني يتحمل مسئولية تهييج الشارع، بإعلانه الفوز بناء على معلومات حملته فيه تكلّف ومبالغة لا تليق، وخاصة في هذه الأجواء. فمن المعلوم أن إدارات الحملات في الدول الديموقراطية لها بياناتها التي تجمعها يوم الاقتراع، وعلى أساسها تحتفل مبدئيا بنجاح مرشحيها أو تعلن عن هزيمتهم قبل صدور النتائج الرسمية. ولا لوم عليها في ذلك.

ستُ تهانئ مستحقة...!

أحد, 23/06/2019 - 12:58
مولاي ولد ابحيده

أولا: أهنئ الرئيس المنتخب محمد ولد الشيخ الغزواني راجيا له التوفيق والعون في تحقيق طموحات وتطلعات الشعب وفي إرساء الأمن والإستقرار..

ثانيا: إلى الرئيس بيرام ولد اعبيدي، بمناسبة حلوله في المرتبة الثانية بجدارة راجيا له التوفيق في المستقبل لتحقيق طموحاته في ما يخدم مصلحة البلد واستقراره.

انتهى الامر...! المهم بل الاهم.. ليس الافراد بل موريتانيا..

أحد, 23/06/2019 - 01:19
محمد ولد امين

اتمنى على الكل السعي للتصالح واشاعة جو من الهدوء لتشارك ادارة وطن للكل..فقد اظهرت النتائج تغلغل الهويات الصغيرة في عقول الناس وذلك من اسباب الشد والجذب والتوتر المستديم الذي هو الارضية المثلى لثقافة الكراهية والفتنة.
لقد انتصر بيرام حين ودون امكانيات مادية حجز لنفسه ولقضية المساواة هذا الزخم العظيم وظهر جليا ان كل الدعاية الميتافيزيقية التي قام بها اكليروس العفن لم تدمره بل زادته قوة.

في انتظار الانتخاب ،،،

خميس, 20/06/2019 - 21:49
عبد القادر احمدو

لا شك ان الوضع تغير كثيرا بعد مرور ثلاث عقود علي المسلسل الديمقراطي ،، و ان تغييرا جذريا طرأ على الراي العام الوطني الذي يزداد تعقدا كلما ازداد وعيه باهمية الانتخابات ،، و بدورها المصيري ،وعليه لا احد اليوم يستطيع استبعاد حدوث مفاجأت ،( من قبيل شوط ثاني او صعود غير متوقع لبعض اطراف اللعبة الى غير ذلك من مختلف الاحتمالات ) ،

الحج والعمرة... واشياء أخرى!

أربعاء, 19/06/2019 - 18:19
محمد محفوظ احمد

ليس جديدا ما تعرض له بعض العمار مؤخرا من التأخر ثم الوقوع في قبضة الأمن السعودي والسجن بـ"جريمة" "التخلف"، بسبب خذلان وفشل بعض وكالات السفر؛ إن لم نقل بسبب تحايلها وإجرامها في حق أبرياء تعاقدوا معها ودفعوا لها ليتمكنوا من تأدية عبادة ويرجعون إلى وطنهم في راحة وأمان.

عاجل ... اختفت عشرات المخيمات التى أقيمت لإنعاش الحملات الدعائية للمرشحين 

ثلاثاء, 18/06/2019 - 19:17
 حبيب الله ولد احمد

هكذا طويت عشرات الخيام فى تفرغ زينه وعرفات ولكصر وتوجنين والميناء وأصبحت أثرا بعد عين 
وتحسب معظم المخيمات التى تم تقويضها على حملة غزوانى وتضم خياما لولدبوبكر وبيرام 
وحسب مراقبين فإن أصحاب المخيمات من مبادرين وداعمين واقارب للمرشحين لم يستلموا أية مخصصات مالية من إدارات الحملات ولذلك نفضوا أيديهم من الحملة قبل حوالى72 ساعة من انتهائها 

استمرار الاصطفاف العدمي الذى لم يورث ديمقراطية ولا تنمية

ثلاثاء, 18/06/2019 - 03:05
يعقوب السيف

عكس اختيار بعض المعارضة بالفطرة لمرشح  من رحم المخزن .ودعم قوى معارضة فاعلة لمترشح مدعوم من السلطة القائمة رغبة ذلك الطيف السياسي  فى التكيف مع واقع سياسي جديد يخلقه انتقال سلمي وشيك للسلطة لا سابق له فى التاريخ السياسي الموريتاني .

الصفحات