فيسبوكيات | 28 نوفمبر

فيسبوكيات

من آداب البحث والمناظرة

أحد, 06/12/2015 - 10:39

الاختلاف في وجهات النظر ظاهرة طبيعية،وسنة كونية، تبقى ما بقيت الدنيا ، ولا بتديل لكلمات الله.. لكن واجبنا أن نتأدب بآدب الخلاف، وأن يكون نقاشنا محكوما بالضوابط المنهجية، وإلا كان لغوا وكلاما ضائعا ! 
التشاغل بشتم المخالِف وتجريحه خروجٌ عن الموضوع،ينبئ عن الذاتية وعدم التجرد وهو مع ذلك من الفجور في الخصومة، وقد قال صلى الله عليه وسلم في تعداد خصال المنافق: " وإذا خاصم فجر".

سؤال فقهي بريء

أحد, 06/12/2015 - 10:07

هل يتحمل من يطبل للنظام، ويعتبره أنجز ما عليه في المجال الطبي، وينافح عن هذا الإنجاز المتخيل ملء شدقيه جزءا من مسؤولية ما قد يجره سوء العناية الطبية وهشاشة المستوى الصحي في البلد باعتبار أنه زين للنظام سوء عمله وأوهمه أنه قد أدى الأمانة كما ينبغي وحقق ما يريده المواطنون في المجال الصحي؟

لماذا إسرائيل بمنأى عن أذى تنظيم القاعدة وداعش والنصرة؟ ...

سبت, 05/12/2015 - 18:39

هذا السؤال آن الأوان أن يطرح .. في لقائي مع الشيخ محفوظ ولد الوالد (أبو حفص الموريتاني) ضمن برنامج (الصفحة الأخيرة)، قال : ان الملا عمر زعيم تنظيم طالبان خاطب بن لادن (رحم الله الجميع) إبان التحضير لعملية 11 سبتمبر قائلا : إذا كان لابد من عملية ضد اعداء الاسلام فلماذا لا تكون ضد اسرائيل بدلا من امريكا التي سندفع ثمن ضربها غاليا وسيدفعه المسلمون بعدنا؟ 

‫#‏الطلاق‬ مخاطر ومقترحات:

جمعة, 04/12/2015 - 22:36

قلت في منشور سابق أن الطلاق هو ثان خطر يواجه شعبنا بعد الانقلاب والانقلابيين؛هذه محاولة لوضع حلول للتقليل من هذه الظاهرة المدمرة. نعرف أن الزواج عند السلالة في الماضي زمن دار ابعيربات وامسارب بير الكارب واعليب الوحش والكركار كان يتم في ظروف معينة،مثلا يتزوج شخص بنت عمه بأمر من خالته أو والدته وعلى كل حال فإن الظروف وطبيعة المجتمع الذي ينبذ المطلق حتي أن بنات عم الزوجة يرون عارا أن يتزوجن بهذا الذي طلق بنت عمهن؛ولكن الزمن تطور دون ان تتغير الأساليب 

نعم إنها السخرية أو أتشَوعِير

جمعة, 04/12/2015 - 22:24

نعم إنها السخرية أو أتشَوعِير حسب تعبيرك , إذا كان تعليقك على منشور يتعلق بمساعدة دولة الصين لقارة إفريقيا و ليس لدولة , بل لقارة كاملة حوالي 52 دولة , نعم إنها السخرية إذاكانت قارتنا يطير قادتها ليجتمعوا برئيس دولة يطلبون المساعدة , نعم إنها السخرية إذا كانت قارة إفريقيا تمتلك أهم ثروات العالم من الماس و الذهب و أنواع الحجارة الكريمة و النفط و الغاز و الثروة السمكية و الحيوانية و الحديد ,,, نعم إنها السخرية إذا كانت قارة تمتلك كل هذه الثورات و حلم

هل لفخامة رئيس الجمهورية مستشار رياضي؟

أربعاء, 02/12/2015 - 15:36

لوكان له لكان من المناسب جلده 120 جلدة كما فعل رئيس الموريشيوس ذات مرة عندما نصحه مستشاره الرياضي بعدم حضور نهائي البطولة المحلية لعدم اهميته مما اثار سخط الشعب والصحافة خصوصا ان الرئيس كان يرقص في احدى حانات القصر الرئاسي بدلا من حضور المباراة. اما اذا كان المنصب شاغرا فاني اقترح عليه احد الصحفيين الرياضيين من قناة الموريتانية.

مصدر خبر المباراة من صحيفة الاندبندنت البريطانية

باش أتعود الأمور واضحة

أربعاء, 02/12/2015 - 11:05

قبل أسابيع من الآن انتشر في صفوف أهل الفيس بوك المعارضين هاشتاق‫#‏لاتفككوا_حلمنا‬ و يقصدون بذلك المنتدي لقد كان استجداء لقادة المعارضة و باش ما أتغر روح روح كان أغلب المدونين تحت هذا الهاشتاق من منتسبي تلك الأحزاب و يبدو أنها للأسف ما أعطاتْ الماء لهذا الطلب و 

تعليق سريع على لقاء الأربعاء...

ثلاثاء, 01/12/2015 - 14:31

كل المؤشرات تؤكد أن هامش المناورة الذي سيكون بحوزة رئيس المنتدى والوفد المرافق له، خلال "حديث الأربعاء" مع الأغلبية المدعمة، المقرر غدا في قصر المؤتمرات، سيكون ضيقا للغاية.
فالنقاشات الحادة والاجتماعات الماراتونية التي شهدها المنتدى خلال الفترة الأخيرة، جعلت ملعب ولد بوحبيني يضيق كثيرا، كما أنها ضاعفت من أعداد الخطوط الحمراء التي سيكون على وفد المنتدى ورئيسه أن يحذر منها.

دردشة_مع_عاشق_عاطل‬ ..!

سبت, 28/11/2015 - 10:18

أحد الأعزاء جدا والمثقفين جدا والصامتين جدا .. دردشت معه بخصوص تأخر زواجه وخطوبته التي طالت مثل الحرب على الإرهاب ..! ناقشت معه الأسباب فقال لي : إن "الخطيبة المصانة" تطلب شراء سيارة.. وأنا كما تعلمين مُعاد جدا للثورة الصناعية ..
وأرفض أن أكون مجرد مقلّد مستهلك للصناعة دون أن أكون جزءً من الجهد العلمي للصناعة .. ثم أن الرياضة مهمة للصحة ومهمة لترهل البطن الذي تُصاب به نصف نسوة أفرقيا وربع سكان اليابان وكل سكان موريتانيا ..

تحررية الرئيس المختار رحمه الله (تدوينة)

سبت, 28/11/2015 - 10:17

من بواكير روح التحرر التي كانت تسكن ضمير الرئيس المختار ولد داداه رفضه التوقيع أثناء مفاوضات الاستقلال على البروتكولات الملحقة.بشكل اثار امتعاض الفرنسيين وبعض أعضاء الوفد الموريتاني. لقد أراد المختار من هذا الموقف اعطاء معنى للاستقلال والسيادة -ولو بشكل محتشم - في مواجهة دعاية الاعلام المغربي والشخصيات المهاجرة وحتى معارضة الداخل.

الصفحات